كتب : احمد عباس
ارح قلبك وعقلك ، فكل شئ مكتوب في كتاب ،ومقدر من قبل بدء الخليقه ، مثل الفيلم او القصه مكتوب فيها الاحداث والسيناريو وماأنت الا ممثلا تمثل الدور في الحياه ، قد تجيده فتنجح ، وقد لا تجيده فتفشل .

يقول الله سبحانه تجلي في علاه كل شئ خلقناه بقدر ّ خلق كل شئ واحسن خلقه ، وعلمه كيفيه تأديه دوره في الحياه الدنيا ، انها معجزه الخالق .

فقد خلق العقل والقلب والنفس والروح والعين واللسان وجمييع اجزاء الجسم، ووضع داخلها كتالوج (كيفيه العمل)وكيفيه ميكنته وادارته ، انها معجزه الخالق جل في علاه كل شئ بقدر .

ولا تستطيع المخلوقات ان تخرج عن دائره عملها لانهامبرمجه علي اداء معين واذا خرجت عنه انتهت دورتها في الحياه ، لان هذا هو دورها .

مثلا ّّالقلب ..ينبض ويوجد به اذنين وبطنين وشريانين تودي دورها كمضخه لتنقيه الدم من ثاني اكسيد الكربون والفضلات ومده بالاكسجين والماء والغذاءاللازم ويحمل مع خلايا الدم الاحمر وينقي الدم الازرق ، ويرسل بالامر الي الشريايين التي توصله بدورها الي جمييع اجزاء الجسم في رحله تستغرق الاف الاميال داخل الجسم ليصل لكل خليه حاجتها للمعيشه.

من الذي علمه هذه المضغه الضعيفه كيفيه العمل من الذي اعطاها القدره علي ذلك انها مضغه من العررق واللحم ، ليست آله بها ماكينه واجهزه وحاسب وعمال ، انه مصنع كامل ، خلقه الله انه الله انه الله .
المصور ابدع صوره واحسنها .

كيف ياعقل ذلك ، هل تخيلت يوما وانت تأكل قلبا من اللحم ، ان هذه القطعه بها هذه القدره العظيمه علي العمل لاترتاح ولا تكل ،منذ بدء خلق الانسان وتتولي عملها لتجدد الحياه والدماءوالغذاء لجسم الانسان الي ان يموت وينتهي دورها .

لو حسبنا ان القلب الجهاز الوحيد في جسم الانسان الذي لايقف ولا يستريح لآنه لو توقف سيموت الانسان ، ستتوقف الحياه ، من الذي علمه من الذي اعطاه القدره من الذي سخره لاداء عمله بدون راحه. لانه يعتمد عليه الانسان وكل المخلوقات الحيه وكذلك الاجهزه داخل جسم الانسان في الاستمرار في حياتها .
ان القلب معجزه العصر وكل العصور .

اذا وجدنا العلم لكي يصنع قلب صناعي يحتاج الي اجهزه كبيره ومعدات وموظفيين ومراقبين ، ولكنه يتوقف عن العمل اذا قطعت الكهرياء، لماذا لانه صنع مادي ، ولكن المخلوق الالهي لا يتوقف حتي لو نام صاحبه او قطعت الكهرباء.
من الذي برمجه وعلمه انه هو الله الله
لذا لا تتعجب انها اراده الخالق لماذا خلق الانسان (وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون مااريد منهم من رزق ومااريد ان يطعمون )

اذاالحكمه في خلق الانسان هي العباده ولكنها عباده مخيره ، والعباده ماديه وروحيه ،
الماديه ّّّّّّّ،باداء حركات معينه وقراءه ايات وسور وتسابيح .

المعنويه الروحيه اعطائها واخلاصها للخالق شكرا وعرفانا وتبيجيلا لعظمه الله .
اذا العباده تستلذم انسان عاقل صحيحا لكي يؤذيها خلق انسان به اجهزه وحياه يعيش ويحيا في الدنيا نعمل جميعا لكي نعيش،.

ونجد ان الرزق مقدرا ، ويدور الانسان في عجله الدنيا مسرعا ويريد ان يحصل علي كل شئ ، ولكنه مقدرا له كل شئ لادخل له فيه ،،،،،،،ولكن اختياره في كيفيه الاداء والوصول للهدف هي حريه الاختيار فكل شي له طريقين للحصول عليه الصح والخظاء والاثنين يؤدون الي نفس النتيجه وهي الرزق اذا الانسان يدور في فلك نهايته مكتوبه ومقدره ،

فيجب عليك ان تحسن اختيارك ياعبد اطع ربك تصل لمكتوبك وتجازي عليه اذا اختارت الطريقه الصحيحه نجحت وغنمت ونجوت .
با الله الا الله وحده لا شريك له الملك .
https://www.facebook.com/profile.php?id=100011798496619
#احمدعباس

التعليقات

التعليقات