الاعلامى/ سمير المسلمانى

صرحت كوريا الشمالية في بيان لاجتماع إقليمي، إنها مستعدة لتلقين الولايات المتحدة “درسا شديدا” بقوتها النووية الاستراتيجية إذا ما اتخذت إجراء عسكريا ضدها مضيفة أنها لن تطرح برنامجها النووى أو الصاروخى على طاولة المفاوضات.

ووصفت بيونغيانغ في نسخة من بيان لوزير خارجيتها ري يونغ – هو، وزعت على وسائل الإعلام في مانيلا العقوبات الجديدة التي فرضتها عليها الأمم المتحدة بأنها “مفتعلة” وحذرت مما “سيلحقها من إجراءات عنيفة” وأعمال لتحقيق العدالة. وقالت إن القرار يظهر أن الأمم المتحدة أساءت استغلال سلطاتها.

وقالت إن التجربتين بصاروخين عابرين للقارات اللتين أجرتهما في يوليو الولايات المتحدة بكامل أراضيها أصبحت داخل نطاق صواريخها وأن هذه الصواريخ وسيلة مشروعة للدفاع عن النفس، ولم يتضح على الفور ما إذا كان البيان قرأ على الحضور في منتدى آسيان الإقليمي اليوم.
الصين ستطبق العقوبات “1000 بالمئة”، من جانبها قال وزير خارجية الصين وانغ يي اليوم أن بلاده ملتزمة “100 بالمئة” بتطبيق المجموعة الأخيرة من العقوبات التي أقرتها الامم المتحدة ضد كوريا الشمالية بسبب برنامجها للاسلحة النووية.
وصرح الوزير للصحافيين على هامش منتدى للأمن الإقليمي “الصين ستطبق بالتأكيد القرار الجديد 100 بالمئة، بشكل كامل وصارم”.

التعليقات

التعليقات