متابعه عبد السلام البكرى

واستعرض الوزير مع اللواء أحمد عبدالله، محافظ البحر الأحمر، خلال مؤتمر صحفي، اليوم، على هامش تفقد مستشفى القصيرمرض حمى الضنك «بسيط وعلاجه باراسيتامول، مشيرًا إلى أن أعراضه تتمثل في ارتفاع درجات الحرارة، وصداع، وآلام في العضلات، ويستمر لمدة 5 أيام
وقال الوزير، إن سبب انتشار المرض هو نشاط البعوضة التي تضع اليرقات في المياه الراكدة والمستنقعات والخزانات المفتوحة.
وأضاف أنه تم تقسيم طرق المكافحة إلى 3 مراحل مرحة المدى القصير الخاصة بوزارة الصحة، ومكافحة العدوى وعلاج المواطنين فى المستشفيات، ومد المستشفيات بالأدوية والمستلزمات الطبية، ومتابعة تطهير خزانات مياه الشرب، وردم البرك والمستنقعات.
وأشار إلى أن مرحلة المدى المتوسط تتمثل في استكمال شبكة الصرف الصحي، لافتًا إلى أن المدى الطويل يتمثل في إنشاء محطات المياه.
وأكد أنه يوجد 120 شخصًا تابعين لوزارة الصحة متواجدين بمدينة القصير لتوعية المواطنين للوقاية من المرض.
ومن جانبه، أكد المحافظ، أن شركة مياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظة قامت بتطهير خزانات المياه الخاصة بالمواطنين بالمدينة، واستبدال الخزانات المتهالكة وغير الصالحة للاستخدام بخزانات جديدة على نفقة المحافظة.
وأشار المحافظ، إلى أنه أصدر تعليماته إلى جميع رؤساء مدن البحر الأحمر باتخاذ كافة الإجراءات الوقائية، وردم المستنقعات وبرك المياه ورش الشوارع للقضاء على الطفيليات والباعوض بكافة مدن المحافظة.

التعليقات

التعليقات