كتب _دكتور اشرف المهندس
محافظ الإسكندرية ووزيرة الهجرة يعلنون عن استضافة الاسكندرية لفاعليات المبادرة التاريخية ” العودة إلى الجذور” لدعم السياحة بالثغر.
حضر الدكتور محمد سلطان محافظ الاسكندرية برفقة السفيرة نبيلة مكرة وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، المؤتمر الصحفي المقام للاعلان عن استضافة الاسكندرية لفاعليات المبادرة الشعبية التاريخية ” العودة إلى الجذور” والتي ستقام في الربيع المقبل والتي تهدف إلى احياء السياحة التاريخية للجاليات اليونانية والقبرصية التي عاشت لفترات طويلة فى مصر والتي لها تواجد تاريخى في الاسكندرية، جاء ذلك بحضور السيد / ترنس نيكولاس كويك نائب وزير الخارجية اليوناني، و السيد / فوتيس فويتو المفوض الرئاسي للشئون الإنسانية والقبرصية .
رحب المحافظ بالحضور على أرض الإسكندرية ملتقى الثقافات و الحضارات،هذه المدينة التاريخية العريقة ، معربا عن سعادته و فخره الكبير باستضافة الإسكندرية لهذه المبادرة الهامة التي تهدف إلى الترويج الجيد لعروس البحر المتوسط ، مؤكدا باننا نبذل المزيد من الجهد لتكون الاسكندرية دائما في مصاف المدن السياحية العالمية .
هذا و أكد سلطان بان الاسكندرية جمعت عبر العصور بين جميع الشعوب، مشيرا إلى أهمية هذه المبادرة في تنشيط السياحة وإعادة الإسكندرية إلى مكانتها التي تستحقها في مصاف المدن السياحية ، لافتا إلى فخره الكبير بتواجد الجاليتين القبرصية واليونانية في الإسكندرية و أنه على أتم الاستعداد دائما لتقديم الدعم المطلوب لهم ،موجها الشكر الكبير للوزيرة على دعمها الكامل للاسكندرية واهتمامها بترويج السياحة بها .
ومن جانبها؛ اكدت الوزيرة بأن ملف مبادرة إعادة الجاليات اليونانية والقبرصية التي كانوا يعيشون في مصر مرة أخرى لزيارة الاماكن التي عاشوا فيها ملف جديد وهام بالنسبة لوزارة الهجرة و يعتبر بمثابة رسالة للترويج بأن مصر والإسكندرية بصفة خاصة بلد الامن والامان، مشيرة إلى أن هذه المبادرة تحظى برعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي و تأييد و دعم السيد شريف اسماعيل رئيس الوزراء. مشيرة بأن الجاليات اليونانية و القبرصية الذين كانو يعيشون فى مصر مازالو حتى يومنا هذا يتحدثون بكل حب و وولاء عنها كما أنهم مازالوا يتحدثون العربية ولهم العديد من الذكريات لمدينة الاسكندريه، لذا لابد من الاستفادة من هذه الجاليات في خدمة الوطن .


محافظة الإسكندرية تطبق نموذج محاكاة مفاجئ للنوات أسفل أنفاق المنشا والثلاث عيون والإبراهيمية للمرة الثانية
شدد الدكتور محمد سلطان محافظ اﻹسكندرية علي اللواء محمود نافع رئيس شركة الصرف الصحي بالإسكندرية والجهات المعنية بتكرار تجربة نموذج محاكاة المطر وخاصة في النقاط الساخنة مثل الأنفاق وأسفل الكباري لاختبار مدي قدرة الشنايش علي استيعاب مياه الأمطار، وذلك من خلال ضخ كميات كبيرة من المياه للتأكد من كفاءة تطهير الشنايش علي الوجه المطلوب لمواجهة أي تجمعات لمياه الأمطار أو أي سيول محتملة في شتاء ٢٠١٧ / ٢٠١٨ ، وذلك في إطار التأكد التام من استعدادات المحافظة ومدي جاهزية كافة الأجهزة التنفيذية بها لسرعة التعامل الفوري واللحظي مع النوات الشديدة.
في ضوء توجيهات المحافظ قامت شركة الصرف الصحي بالتنسيق مع حي وسط وبتواجد مندوب المنطقة الشمالية باختبار المنطقة أسفل أنفاق المنشا والثلاث عيون والابراهيمية وذلك للمرة الثانية، وخلالها تم تفريغ حمولة ثلاث سيارات ( حمولة السيارة الواحده 8 متر مكعب) في كل نفق وتمت التجربة بنجاح وتصريف المياه بدون أية تراكمات، هذا بالإضافة أنه سيتم تدعيم نفق المنشا بإنشاء شنيشة إضافية وكذا تدعيم نفق الثلاث عيون بانشاء عدد(2) شنيشه إضافية وتعديل منسوب الأسفلت بنفقي الثلاث عيون والابراهيمية.
وشدد سلطان علي الجهات المعنية بضرورة أن تكون جميع محطات الرفع و الطلمبات ومعدات الصرف في حالة تأهب واستعداد تام ومستمر لحين إنتهاء موسم الشتاء لمواجهة أي احتمالات طارئة اثناء النوات الشديدة، وذلك لمنع تكرار أزمة غرق الإسكندرية ، مؤكدا عليهم بالاستمرار في متابعة تطهير الشنايش وصيانة الطلمبات ، والتمركز الدائم في الأماكن الحيوية علي مستوي المحافظة، واستمرار تطبيق عدة نماذج محكاة وسيناريوهات مفاجأة لتجربة واختبار كافة استعدادات الأجهزة بالمحافظة، وتجربة جميع المعدات علي الطبيعة وتحديد الوقت الذي ستستغرقه كل جهة لحل المشكلة والتعامل معها.


محافظة الإسكندرية تزيل ١٤ باكية للباعة الجائلين بالمعهد الديني لتعديها على مرفق الصرف الصحي
شدد الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية على جميع المسئولين التنفيذيين ورؤساء الأحياء بضرورة تكثيف حملات إزالة الإشغالات التي تؤثر على المرافق من الصرف الصحي والكهرباء والمياه كما تعيق حركة المرور والمارة ، مؤكدا على تطبيق العقوبات والغرامات اللازمة على المخالفين وإزالة كافة المخالفات ، والذي يأتي في إطار تطبيق القانون وفرض هيبة الدولة والحد من المخالفات والمخالفين وإعادة المظهر الحضاري والجمالي للشارع السكندري
وفي هذا الصدد شن حي ثان المنتزة حملة إزالة مكبرة برئاسة اللواء عادل سلامة رئيس الحي وبمعاونة سكرتير عام الحي ومساعدي رئيس الحي للازالات والمرافق وإدارة إشغال الطريق والقوات الأمنية من قسم شرطة ثان المنتزة و المباحث وشرطة المرافق ، وخلال الحملة تم تنفيذ الإزالة الفورية لعدد ١٤ باكية من الباكيات المخصصة للباعة بشارع المعهد الديني بمنطقة العصافرة قبلي ، وذلك نتيجة لوجود مرافق خاصة بخط الصرف الصحي أسفل تلك الباكيات مما تسبب في حدوث هبوط أرضي بالشارع ، وتمت الإزالة بالكامل والتمهيد لإصلاح الهبوط وعمل اللازم .

التعليقات

التعليقات