الأدب و الأدباء

قصيدة بعنوان الاجابة انت بقلم هبة صابر ربيع

كتب-هبه صابر

 

الاجابة انت

اسال نساء الكون

عن الثلاثين

يقفن فى المنتصف

وبين الحين والحين

ينظرن فى المراة

يزفرن فى حيرة

هل حقا ما عدنا صغيرات

يرفعن تلك الغرة

يرخينها كمدا

يخفين الشعيرات

يشرعن باب القلب

عن خضرة

عن نضرة

ونعيم وجنات

عن حكمة وفلسفة

ويقين وايمان

يرهفن ذاك السمع

لكلمة من طفلة

بالالوان تزدان

تنقل الايدى من لون الى لون

فى لهفة لبياض فستان

فتقول مهلا يا طفلتى مهلا

فلا تستعجلى امرا

ولا تستصغرى امرا

ولا تستبطئى قدرا

على جبين قد حملناه

واستمتعى بوقع العمر

فهذى يا طفلتى سنون صباه

واضيئ القلب

بمشكاة الضياء

واسكبى العطر

بكل ارض وسماء

واعزفى لحنك السرى

ولا تخافى من بشر

شكلى الصخر

واسع للقمر

ففى مفترق العمر

يسقط ذياك السؤال

وتظلى انت انت

الاجابة على كل حال

هبة -صابر

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: