المحافظاتبور سعيد

“ملحمة العبور و دعم روح المواطنة ” وفاعلية جديدة ضمن احتفالية اكتوبر لهيئة الاستعلامات ببورسعيد

كتبت الدكتورة :  نجلاء صالح

يستكمل مجمع اعلام بورسعيد الاحتفال بذكرى انتصارات الاكتوبر العظيمة فى اطار حملة الهيئة العامة للاستعلامات ” اكتوبر عزيمة النصر و ارادة البناء ” تحت رعاية الدكتور ضياء رشوان رئيس الهيئة العامة للاستعلامات و الاستاذ عمرو محسوب رئيس قطاع الاعلام الداخلى ،

حيث اكدت الاستاذة مرفت الخولى مدير مجمع اعلام بورسعيد انه يتم تنفيذ سلسلة من الندوات خلال شهر اكتوبر تستهدف جميع الفئات فى محافظة بورسعيد لبث روح الانتماء و المواطنة لدى الجميع خاصة الاطفال و الشباب الذين لم يعاصروا حرب اكتوبر و ليس لديهم المعلومات الكافية عن هذا الحدث العظيم وانه سوف يتم مناقشة ذكرى انتصارات اكتوبر من جميع الجوانب لالقاء الضووء على النتائج المترتبة على هذا النصر العظيم و انه حان الان مرحلة البناء و هذا مانراه فيما يتم انجازاته من المشروعات القومية و التى ستؤتى ثمارها فى المستقبل القريب و ايضا كان لابد من التعريف بابطالنا العظماء الذين بذلوا ارواحهم من اجل ان نسترد وطننا الغالى و نعيش فى سلام .
وتم تنفيذ ندوة اليوم بعنوان ” ملحمه العبور و دعم روح المواطنة ” بمجمع مراكز بورسعيد للتدريب المهنى حيث افتتحت بكلمة للمهندسة سحر البدرى مدير المجمع مؤكدة على حرصها الدائم على تثقيف الطلبة فى هذه المرحلة السنية بتاريخ بلادهم و اهمية ذلك فى غرس قيم الانتماء للوطن لديهم مما يدفعهم لبناء مستقبل افضل وتم عرض فيلم عن انتصارات اكتوبر ثم كلمه للاستاذ ايهاب الدسوقى رئيس جمعية اصدقاء البيئة مشيرا الى إن تعزيز القيم الإيجابية كالانتماء والولاء والمواطنة يقلل من السلوكيات والظواهر المرفوضة مثل الإرهاب والتفجيرات والتطرف الفكري، و أن تعزيزهذا الانتماء هو مسئولية الجميع، ولا بد من تضافر الجهود جميعا متمثلة فى الاسره و المدرسة و المؤسسات الدينية بجانب الدور الرئيسى لمؤسسات المجتمع المدني من أجل الحفاظ على المجتمع.


ثم قام فضيله الشيخ محمد الحديدى كبير ائمة بأوقاف بورسعيد بالقاء محاضرة اكد خلالها ان نصر اكتوبر كان نقطة فاصلة في تاريخ مصر والوطن العربي كله وان ا ستردادنا الأرض ليس لمصر فقط بل للواطن العربى بأكمله وجاء ذلك بناء على خطط ممنهجة و ثمار كفاح سنوات لابطال عظماء وحث الشباب على العمل لرفعة الوطن والقراءة المستمرة في التاريخ ، والمعرفة الجيدة لما يدور من حولنا وان دورنا هو عدم ترك الشباب للتأثر بما يواجهه من تكنولوجيا متقدمة والتوعية المستمرة لهم خاصة انهم ركيزة الوطن والمستقبل ولذلك يجب عليهم العمل بإحتهاد للوصول إلى مناصب يخدم فيها كل شاب وطنه وكذلك التفكير المستمر في شبابنا من خطط وتنمية.


مؤكدا على الاسباب التاريخية للاطماع التى تتعرض لها مصر و الوطن العربى على مدار التاريخ من قبل الاعداء و التى تتمثل فى الاعتقادات المتأصله بأنها ارضهم ومهبط رسالتهم ، لذا وجب علينا التو عية بالتاريخ للفهم الصحيح للامور لدى الاجيال الجديدة مشيرا ان مصر على ضربت مثلا واضحا لاهم صور المواطنة على مر التاريخ و تجلى اكثر خلال حرب اكتوبر حيث اختلطت دماء المصريين جميعا دفاعا عن وطنهم لا فرق بين مسلم ومسيحى كلهم اخوة فى طن واحد وهدف واحد لا يفرقهم اى مخططات مغرضه وستظل مصر فى رباط الى يوم الدين حفظها الله و حفظ اهلها من كل سوء . واختتمت الندوة بحوار مفتوح مع الطلبه ثم باغنية وطنية لاحد الطلاب .

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: