كتب / بركات محمود المصري 
الحمد لله رب العالمين سقط الجلاد أخطر العناصر التكفيرية في سيناء والتابعة لداعش في قبضه قواتنا المسلحه الباسله.

صباح امس في مطارده له من قبل قواتنا المسلحه الباسله وهو أحد العقول المدبره في عمليات كثيره واخرها مسجد الروضة الذي راح ضحيته ٣١٠ شهيدا وهم يصلون صلاه الجمعه قبل الماضيه بلا رحمه او وازع من دين

بعد ماتت قلوبهم واشتهر الجلاد بقطع رأس ضحاياه بعد قتلهم مثلما حدث للمصريين الأقباط في ليبيا منذ اكثر من عام ..

رايي المتواضع أن يتم خلي لحمه مثل الفراخ ويرمي اللحم بعد شويه الي الخنازير وعظامه الي الكلاب مع اني واثق ان الكلاب ستقرف أن تاكل منه ….

عاشت قواتنا المسلحه الباسله عاشت مصر وعاش وطني العربي

التعليقات

التعليقات