جنوب سيناء/ مها صبري
في ظل ما تعانية الدولة المصرية من محاولات تفرقه بين فصائل الشعب المصري من أعمال إرهابيه تستهدف المواطنيين الأبرياء ودور العبادة (كنيسة ومسجد ) وأفراد من الجيش والشرطه ومواطنيين عزل فقد قامت الحملة الوطنيه لدعم الرئيس السيسي برئاسة اللواء فوزى رمضان رئيس الحملة بعقد مؤتمرات جماهريا لدعم الرئيس السيسي لفترة رئاسه ثانيه 2018 وتحدث رمضان عن إنجازات السيسي وما يقوم به الجيش المصري من مكافحه الارهاب والدول الراعيه له وان الهدف من الحمله دعم للرئيس وان الحمله تقوم بعمل مؤتمرات بجميع المحافظات فقد تم انعقاد اول مؤتمر بالبراجيل بالجيزة والبدراشين ومركز ملوى بمحافظه المنيا والأن بالشرقيه وقال الدكتور عزمى جودة منسق عام الجمهوريه ان المصريين علي قلب رجل واحد لا فرق بين مسلم ومسيحي وأننا جميعا فداء للوطن وهتف جوده بتحيا مصر وأننا جميعا عبد الفتاح السيسي وتحدث مندوب الأزهر والكنيسة عن مدى ترابط المسلمين والمسيحيين وان بيوتهم واحده وأصدقاء ومدارس واحده وأن ما حدث اليوم من تعدي علي الكنائس لا يفرق بيننا بل سيزيدنا قوة وصلابه وقد قام المسلم والمسيحي بالتبرع بالدماء فدمائنا تجري في عروق بعض وقدم النائب خالد عبد العظيم الشكر الي الحمله وأننا داعمين للرئيس السيسي لدعم مسيرة العطاء وقدم المهندس محمد يسري منسق عام محافظه الشرقيه الشكر إلي المهندس عمر السيد طلبه منسق عام مركز الحسينيه لما قام به من إستضافه وتنظيم للمؤتمر من ناحيه أخري اشاد منسق الحسينيه بالمجهودات التي يقدمها الرئيس السيسي من انجازات وانفاق وبنية تحتيه وقدم الشكر الي جميع اهالي الحسينيه والي رئيس الحمله والمنسق العام والي جميع منسقي المحافظات والي فريق كورال التربيه والتعليم لما قام به من فقرات غنائيه وطنيه وأشعار وصرح كامل الهنداوى المنسق العام لمحافظة جنوب سيناء في مؤتمر الشرقيه انه سيعقد مؤتمرا جماهريا في محافظة جنوب سيناء تحت رعايه الوزير المحافظ خالد فوده بعد التنسيق مع سيادته والجهات الأمنيه وذلك دعما للرئيس السيسي .

التعليقات

التعليقات