اسليدرالمحافظاتدمـيــاط

من يفض الاشتباك بين المركزي والطوارئ الخطيب يشاهد المباراة في المدرجات

كتب : فهيم منير

تشهد الصحة بدمياط حالة شديدة من التخبط الادارى فى ظل غياب القرارات الحاسمة ومحاولة الارضاءات  حتى لو كانت على حساب المرضى والعاملين

ففي مستشفى طوارئ كفر سعد والتي افتتحها الرئيس منذ سبعة شهور بتجهيزات عالمية واصدر الوزير قرارا بتعيين الدكتور السيد صيام مديرا لها إلا أن الدكتور رمضان الخطيب وكيل وزارة الصحة بدمياط لم يهد أ له بالا حتى يغير مدير الطوارئ ويأتي بمدير جديد من بلدته حتى يضمن الولاء والطاعة العمياء على حساب المرضى وفى محاولة لتخريب مستشفى كفر سعد المر كزى بنقل تمريضها وبعض الأطباء ولم يكتفي بذلك إنما تم نقل جهاز الايكو الوحيد بالمركزي إلى الطوارئ مع العلم ان المركزي بحالة ماسة إليه والطوارئ ليست بحاجة إليه والمريض هو الضحية لان المركزي تقوم بتحويل المريض الذي يحتاج الى الايكو لعملها بالطوارئ والطوارئ تعامل هذا المريض معاملة السياح وتقوم بتحصيل مقابل الايكو فى مسرحية هزلية بطلها وكيل وزارة الصحة بدمياط

ناهيك عن المدير الجديد للطوارئ الذي يسب المجتمع المدني علانية وفى حضور وكيل الوزارة ويتوعد أبناء كفر سعد الشرفاء

أخر مهازل هذا المدير هو إغلاق الباب الذي يربط بين المستشفتين والاستيلاء على غرفة التعقيم الخاصة بالمستشفى المركزي وساعده وكيل الوزارة بإصدار قرار بنقل طاقم التمريض الذي يعمل بالتعقيم من على قوة المركزي الى قوة الطوارئ حتى يفقد المريض الأمل فى المستشفى المركزي وينجح أبناء مركز فارسكور بقيادة وكيل الوزارة ومدير الطوارئ فى هدم الصرح الطبي العملاق بمستشفى كفر سعد المركزي والأمر يتطلب تدخل فوري لفض الاشتباك من الدكتور محافظ دمياط والدكتور وزير الصحة ويحتاج الى ضرورة تدخل نقابة الأطباء بدمياط لان الضحية هو المريض .

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: