كتب/ فادي محمد

أعلنت الشرطة الإسرائيلية، اليوم الخميس، أن كافة ما تداولته وسائل الإعلام بشأن قيام الشاهد الملك في القضية 4000 المتهم فيها بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء، بإمداد المحققين بمعلومات ومواد تدين قادة في حزب الليكود، هي أنباء كاذبة وغير دقيقة.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قد ذكرت أن حفيتس قدم للمحققين معلومات تدين قادة في حزب الليكود. وقالت الشرطة إنها غير مسؤولة عما ينشر من جهات غير رسمية وعلى مسؤوليتها، مشيرة إلى أن ما نشر يحتوي على معلومات كاذبة ومضللة للجمهور.

وكان حيفتس قد توصل إلى اتفاق ليصبح شاهد ملك في القضية 4000 أو قضية “بيزك” حيث يدلي للمحققين بشهادته في القضية وقضايا أخرى مقابل عدم تغريمه أو سجنه في القضية.

التعليقات

التعليقات