اسيوطالمحافظات

اطلاق مبادرة بيت العائلة باسيوط لدعم مستشفى 2020 لعلاج الاورا

كتب د.جمال عبد الستار الكاتب الصحفي

بمناسبه حلول شهر رمضان المبارك أقام بيت العائلة بالاشتراك مع مؤسسة معهد اورام جنوب مصر لدعم مستشفى2020 تم الإعلان عن مبادرة قوميةلدعم المستشفى من خلال افطار جماعي مع لفيف من أعضاء بيت العائلة والقيادات السياسية والشعبية وبحضور اللواء توفيق خالد رئيس أركان المنطقة الجنوبية والاستاذ الدكتور أسامة عبد الرؤوف بجامعة الأزهر نيابة عن شيخ الأزهر وفضيلة الشيخ علي ابو الحسن رئيس بيت العائلة وفضيلة الشيخ سيد عبد العزيز امين بيت العائلة بمحافظة أسيوط.والاستاذ حمدي الشيخ منسق بيت العائلة والدكتور محمود مهنا عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر والدكتور خلف عمار رئيس لجنة الفتوى و الشيخ محمد هلال الجيار
ومن الشيخصيات الدينية فضيلة الدكتور علي عبد الحافظ وكيل وزارة المنطقة الأزهرية وفضيلة الشيخ أحمد عبد العظيم عمرو شيخ معهد أسيوط الازهري
وحضر لفيف من رجال الدين المسيحي وكما حضر من الشخصيات العلمية الاستاذ الدكتور مصطفى الشرقاوي مدير عام المؤسسة ومدير معهد الأورام السابق والاستاذ ياسين ثابت مدير العلاقات العامة بالمؤسسة والاستاذة هويدا الطماوي نقيب المعلمين باسيوط.والاستاذ مجدي كريم المحامي القدير والمستشار القانوني لبيت العائلة
وحضر من الإعلاميين والصحفيين الاستاذ سمير الجعفري رئيس مجلس إدارة جريدة البيان القومي والاستاذ محمود العسيري مدير مكتب جريدة الجمهورية والدكتور جمال عبد الستار المستشار الأكاديمي والإعلامي والاستاذ احمد صبحي من جريدة الأنباء الدولية والاستاذ محمد جابر رئيس جريدة الشرق
ومن ناحية أخرى حضر الفعاليةالحاج رفعت الشلح رئيس بيت عائلة منفلوط والمهندس محمد عباس خلف منسق بيت العائلة بمنفلوط والشيخ رجب معبد عبد العاطي عضو بيت العائلة والاستاذ حامد علي بابا والاستاذ عبد العال الدقيشي من ابو تيج والدكتور علي بودي والشيخ سيد بدير رئيس بيت العائلة بابي تيح
وبعد الافطار أقيمت ندوة في قاعة المؤتمرات ألقيت فيها كلمات من الشيخ سيد عبد العزيز والدكتور محمود مهنا ومطران ابو تيج وفضيلة الشيخ محمد ذكي مستشار شيخ الأزهر عبروا فيها عن فضل الانتماء والوحدة الوطنية والحث على التبرعات لدعم مستشفى 2020 لعلاج الاورام لكي تكون مثل مستشفى مثل 57357 .
وقد تحدث الجميع عن انتصارات الجيش المصري في العاشر من رمضان. والمثل الذي نحتءي به في الإصرار والتحدي.
وفي نهاية الندوة تم توزيع الدروع التذكارية وشهادات التقدير في جو يسوده المحبة والمودة وحب الوطن

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: