كتب/ فادي محمد

 إعصار فلورنس العنيف يجتاح ساحل كارولاينا الأمريكية

حذر خبراء الأرصاد في الولايات المتحدة الأمريكية من الإعصار فلورنس، والذي يضرب الشريط الساحلي لولاية نورث كارولاينا الأميركية، وتوقع الخبراء وجود سيول جارفة في قطاع كبير من جنوب شرق الولايات المتحدة.   وقال المركز الوطني للأعاصير إن من المتوقع أن يضرب الإعصار الساحل الجنوبي لولاية نورث كارولاينا الجمعة، ثم ينحرف باتجاه الجنوب الغربي، قبل أن يدخل اليابسة السبت المقبل، مشيرا إلى أن ذلك الوقت سيسمح بهطول أمطار غزيرة يصل منسوبها في بعض المناطق إلى 40 بوصة.   ونقلت رويترز عن مسؤولين إن السلطات أمرت بإجلاء أكثر من مليون شخص من المناطق الساحلية في ولايات نورث وساوث كارولاينا وفرجينيا، وأن آلافا انتقلوا بالفعل إلى مراكز إيواء.   ووصلت السرعة القصوى لرياح الإعصار إلى 165 كيلومترا في الساعة، بعدما تراجع إلى الفئة الثانية على مقياس الأعاصير المؤلف من خمس فئات.   ويقع مركز الإعصار على بعد 216 كيلومترا شرقي منطقة ويلمنغتون في نورث كارولاينا.   من جانبه، حذر الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، من الإعصار، وأكد اكتمال استعدادات إدارته للتعامل معه.   وقال ترامب، في تغريدة على “تويتر”: “يبدو إعصار فلورنس أكبر كثيرا من المتوقع، وسيصل قريبا، وكالة إدارة الطوارئ الفيدرالية وأطقم الاستجابة السريعة وسلطات إنفاذ القانون مزودة بما يلزم وجاهزة، ابقوا آمنين!”.

التعليقات

التعليقات