تعرف على الحالة الصحية لخيرت الشاطر ونجله وبعض الأمراض الخطيره المصاب بها

كتب/ فادي محمد

تعرف على الحالة الصحية لخيرت الشاطر ونجله وبعض الأمراض الخطيره المصاب بها

استأنفت، اليوم الخميس، محكمة جنايات القاهرة، جلسة محاكمة المتهمين بقضية “التخابر مع حماس”، وتسلمت المحكمة فى بداية الجلسة من النيابة العامة، تقريرين طبيين أوردا نتائج الكشف الطبي على المتهمين خيرت الشاطر، ونجله حسن خيرت الشاطر. كما قدمت النيابة، محضرا يحمل رقم 103 أحوال سجن شديد الحراسة 1 طرة ب، مؤرخ 12 سبتمبر 2018، محرر رمعفة الرائد أحمد فراج الضابط بالسجن، الذي أثبت به أنه نفاذًا لقرار المحكمة بعرض محمد خيرت سعد عبداللطيف الشاطر، لتوقيع الكشف الطبي عليه، واتخاذ الإجراءات الطبية والعلاجية، فإنه تم تكليف طبيب السجن محمد عبدالرحمن، بتوقيع الكشف الطبي على المتهم المذكور. وأثبتت المحكمة، أنه مرفق بالأوراق تقرير طبي باسم المتهم، مُثبت به قيام الطبيب محمد عبدالرحمن طه، طبيب السجن، وأمد التقارير، أنه بالكشف الطبي الظاهري على المذكور تبين أنه مُدرك للزمان والمكان والأشخاص، وعلاماته الحيوية في الحدود الطبيعية، وأشار التقرير، إلى أن المذكور يشكو من مرض ارتفاع ضغط الدم، ويتناول علاجا دوائيا ويعاني من ارتفاع السكر في الدم ويتناول علاجا دوائيا، ويعاني من قصور بوظائف الغدة الدرقية منذ الصغر ويتناول علاجا دوائيا، ويعاني من قصور بسيط في الشرايين التاجية وقد تم عمل مسح ذري على القلب وتبين أن القصور نحو 20% مع المجهود، ويعاني من قصور من الدرجة الأولى في وظائف الكلى، ويتم متابعته بمستشفى المنيل الجامعي، ويعاني من تضخم حميد في البروستاتا ويتناول علاجا دوائيا بواسطة المستشفى الجامعي، ويُعاني حديثًا من مياه بيضاء بالعين ويحتاج لإجراء جراحة لإزالة المياه البيضاء بمستشفى ليمان طرة، والحالة العامة مستقرة ولا توجد إصابات ظاهرية. وفي هذا السياق، قدمت النيابة محضرًا برقم 3 أحوال سجن شديد الحراسة بطرة، تاريخ 12 سبتمبر 2018، محررا بمعرفة الرائد محمد القط ضابط التنفيذ العقابي، الذي أثبت به أنه نفاذًا لقرار المحكمة بعرض المتهم حسن الخيرت الشاطر، تبين أن المذكور مدرك الزمان والمكان والأشخاص، وعلاماته الحيوية في الحدود الطبيعية. كما أشار التقرير إلى أن المتهم المذكور له تاريخ مرضي بنقص وخمول في الغدة الدرقية، ومواظب على العلاج الدوائي، ويعاني مؤخرًا من تضخم في الغدة الدرقية، وتم عمل أشعة تلفزيونية على الغدة الدرقية التي أظهرت وجود تضخم نتيجة نقص إفراز هرمون الغدة، وذكر التقرير أنه تم عمل المسح الذري بمستشفى المنيل الجامعي، وأثبتت أن النزيل يحتاج للعرض على استشاري الغدد الصماء بمستشفى المنيل، وهو يعاني من دوالي من الدرجة الأولى بالقدم، ويصرف له علاج دوائي، والحالة العامة مستقرة حالية، ولا توجد إصابات حديثة، ومرفق تقرير طبي منسوب للدكتور محمد عبدالرحمن، طبيب السجن، مبصوم بخاتم شعار الجمهورية. كما قدمت النيابة محضر يحمل رقم 104 أحوال سجن شديد الحراسة 1 طرة ب، بتاريخ 12 سبتمبر 2018، محرر بمعرفة الرائد أحمد فراج، الضابط بالسجن، الذي أثبت به أنه نفاذًا لقرار المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا بالتصريح لعائلة محمد رفاعة الطهطاوي بزيارته في محبسه لمرة واحدة قبل موعد جلسة اليوم، فقد تم إثبات عدم حضور أي شخص من أهلية المتهم محمد فتحي رفاعة الطهطاوي لزيارته بمحبسه.

التعليقات

التعليقات