أخبار عاجلةأهم الاخباراسليدرالتقارير والتحقيقاتالحوادث و القضاياالشرقيةالمحافظات

مفاجآت جديدة في كارثة الغسيل الكلوي بالشرقية

كتب/ فادي محمد

مفاجآت جديدة في كارثة الغسيل الكلوي بالشرقية

كشفت تحقيقات النيابة العامة في واقعة “كارثة” الغسيل الكلوي بمستشفى “ديرب نجم” المركزي، والتي راح ضحيتها 5 مرضى فيما أصيب 10 آخرين بحالات اختناق حال عمليات الغسيل الكلوي، عن مفاجآت جديدة من شأنها تغيير مجرى التحقيقات.
وتبين أن “سيد.م.ح” مدير قسم المشتريات بمستشفى “ديرب نجم” المركزي، كان توجه للدكتور فتوح أبوالمجد، مدير المستشفى، ليدعي اختفاء العقود الخاصة بصيانة الأجهزة، والتي كانت النيابة بصدد فحصها، فيما أسرع الثاني بإبلاغ الأجهزة الرقابية والأمنية، وحرر محضرًا يتهم فيه مدير قسم المشتريات بإخفاء العقود الخاصة بالصيانة.
وكشفت عمليات التفتيش المبدئية لمكتب المشتريات عن وجود صورة ضوئية من عقود الصيانة المختفية، ما يدل على أن مدير المشتريات اختلسها عمدًا لمصلحة المسؤول عن التقصير في الصيانة، فيما أوضحت التحريات تورط مدير المشتريات في اختلاس وإخفاء الأوراق الخاصة بعقود الصيانة للهروب من المساءلة القانونية والقضائية، وذلك عقب وفاة عدد من المرضى وإصابة آخرين أثناء تواجدهم على أجهزة الغسيل الكلوي بالمستشفى.
تحرر عن ذلك المحضر رقم 5730 إداري ديرب نجم لسنة 2018، فيما قررت نيابة الزقازيق الكلية، بإشراف المستشار وليد بحيري، المحامي العام الأول لنيابات الشرقية، حبس مدير قسم المشتريات 15 يومًا على ذمة التحقيقات.
كانت جميع الحالات المصابة من مرضى الغسيل الكلوي بمستشفى “ديرب نجم” المركزي، تم التصريح بخروجهم عقب تلقي الإسعافات اللازمة، باستثناء حالتين لسيدتين، إحداهن تُدعى “نبيلة عبدالفتاح سالم” 60 سنة، والتي تم حجزها بمستشفى “الزقازيق” الجامعي، والحالة الأخرى لـ”هبة محمد طنطاوي” والتي حجزها هي الأخرى بمستشفى “التيسيير” الخاص بمدينة الزقازيق، قبل أن تلفظ الاثنتين أنفاسهن الأخيرة متأثرات بإصابتهن بغيبوبة، ليرتفع عدد الوفيات إلى 5، و10 إصابات.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: