أخبار إيرانأخبار عاجلةأخبار عالمية

إضراب عمال المجموعة الوطنية للصلب في الأهواز لليوم الرابع والعشرين على التوالي

بدأ تحشد عمال المجموعة الوطنية لصناعة الصلب في الأهواز أمام مبنى محافظة خوزستان في اليوم الرابع والعشرين من الإضراب يوم الاثنين 3 ديسمبر حسب تقرير نشر في موقع منظمة مجاهدي خلق الإيرانية.

إضراب عمال المجموعة الوطنية للصلب في الأهواز لليوم الرابع والعشرين على التوالي

https://youtu.be/Fqf60DEAPFI

 

بدأ تحشد عمال المجموعة الوطنية لصناعة الصلب في الأهواز أمام مبنى محافظة خوزستان في اليوم الرابع والعشرين من الإضراب يوم الاثنين 3 ديسمبر حسب تقرير نشر في موقع منظمة مجاهدي خلق الإيرانية.

 

ويحمل العمال لافتات كتب عليها: العمال يقظون ويكرهون الاستغلال. لا تجعلوا العمال ضحايا مافيا السمسرة.

 

وفي الاحد  وفي اليوم الثالث والعشرون من إضراب المجموعة الوطنية لصناعة الصلب في الأهواز بدأ العمال بعد التحشد أمام مبنى المحافظة، تظاهرتهم ومسيرتهم جابت شوارع مدينة الأهواز. والتحق بهم مواطنون ومجموعة من النساء.

 

وكان العمال يهتفون:

«نحن عمال الصلب نناضل ضد الظلم والجور».

«الموت للظالم والتحية للعامل»

«نصر من الله وفتح قريب والموت لهذه الحكومة المخادعة للشعب»

«ليطلق سراح العامل المعتقل لهفت تبه»

كما اقيم تجمع آخر من قبل طلاب الفنون دعما لعمال الفولاذ وعمال هفت تبه

«اتركوا سوريا وفكروا في حالنا»

«عار علينا إذاعتنا وتلفزيوننا»

«بلدنا دار السرقة وأنموذج في العالم»

«إني كاوه الحداد ولا أطيق الظلم»

«يا أبناء بلدي الغيارى المطلوب دعمكم»

«ليطلق سراح العامل المعتقل».

 

وكان عمال الصلب في الأهواز يوم السبت وفي اليوم الثاني والعشرين من إضرابهم قد تجمعوا مرة أخرى أمام مبنى محافظة خوزستان بعد ما انطلقوا في مسيرة جابت شوارع وأحياء المدينة منها شارع نادري و سوق طالقاني.

 

بينما كان رجال القمع باللباس المدني منتشرين في الموقع إلا أنهم لم يتجرأوا على أي عمل خوفًا من غضب العمال.

 

ووجهت السيدة مريم رجوي، تحياتها لعمال الصلب في الأهواز وعمال قصب السكر في هفت تبه الذين يواصلون الإضراب والاحتجاج على الرغم من الأعمال القمعية لنظام الملالي، ودعت عموم المواطنين المنتفضين لاسيما الشباب الأبطال في خوزستان، إلى دعم إضراب العمال الضائقين ذرعًا باضطهاد وقهر النظام الحاكم، والتضامن معهم، وطالبت الاتحادات والنقابات العمالية والمدافعين عن حقوق العمال بإدانة سياسات نظام الملالي المناهضة للعمال ودعم إضرابات واحتجاجات العمال في إيران.

 

ان المقاومة الإيرانية إذ تحيّي العمال المضربين وتدعو عموم المواطنين لاسيما الشباب الأبطال والعمال الشرفاء في خوزستان إلى التضامن مع المضربين وتطالب عموم الهيئات الدولية المدافعة عن حقوق الإنسان وحقوق العمال بإدانة قوية للسياسات القمعية والمضادة للعمال التي ينتهجها النظام الإيراني وأن تتحرك للضغط على النظام للإفراج الفوري للمعتقلين بدون قيد أو شرط.

 

أسس أول مصنع «درفلة الصلب» بمدينة الأهواز في إيران عام 1963بهدف انتاج جميع انواع حديد بسيط وحديد التسليح وزاوية. وبدأت خطوط إنتاج المصنع عمله في العام 1963 بسعة قدرها 65 ألف طن سنويا واضيف تدريجيا سائر ورش العمل والمجمعات الأخرى. وعقب الثورة المناهضة للشاه في إيران، سمي هذا المجمع باسم المجموعة الوطنية لصناعة الفولاذ في إيران.

وتصل مدة الخدمة للمجمع الصناعي أكثر من 50 عاما وهو أول منتج من محاصيل أسياخ وشلمان في إيران وأن وجود أكثر من 3000 منتسب يعطيه القدرة على إنتاج أكثر من مليون و 435 ألف طن من محاصيل الفولاذ و في عام 2009 تم بيعه إلى القطاع الخاص. وكانت المجموعة الصناعية المتعلقة بمجموعة «امير منصورآريا» للاستثمار وبعد إختلاس ثلاثة آلاف مليار تومان قبلها في عام 2011 مقابل ديونها العالي تم تسليمها إلى المصرف الوطني. ونهب المصرف الوطني مبلغ 400 مليون دولار من بيع ممتلكات المجمع الصناعي، وأقام مزادا علنيا بسعر منخفض في فبراير2016.

وبسبب إغلاق حسابات المجموعة الوطنية بدأت مشاكل خطيرة للعمال والموظفين، ولم يتم دفع رواتبهم لعدة أشهر، مما أثار احتجاجات العمال والموظفين في المجموعة.

روابط لمقتطفات من المظاهرة :

 

https://youtu.be/n5dn6x9fFNk

https://youtu.be/RxGUOTvhXB0

https://youtu.be/VM8EDCETUd4

https://youtu.be/4_5ZpVq0-vY

https://youtu.be/AY36ooH3jxQ

https://youtu.be/de_Au0T6Nfg

 

Facebook Comments

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: