اسليدرمقالات واراء

حكاية الشهيد البطل الملازم مرتضى علي الوزني الخفاجي

بقلم / مجاهد منعثر منشد

أتوقف عن الكتابة عند سماعي ذكر شهيد, لنحيي ذكره باليسير, فبذكر الصالحين يرزقنا الله صلاحا .

الشهيد البطل الملازم/ مرتضى علي رزاق جبار سلمان وزني الخفاجي.
ولد عام 1995م , واستشهد بتاريخ 13محرم 2015م في قاطع سامراء.
هذا البطل عصب جبينه بالعلم العراقي وفي نيته الدفاع عن الوطن والمقدسات ,و في رأسه عقيدة وقلبه للإسلام عاشق لمحمد وآل محمد .

ركب مركب الخلود وامتطى سرج الشرطة الاتحادية ليكون منتسبا في الفرقة الخامسة ومنح رتبة نائب عريف في فصيل حماية القائد واشترك في كل المعارك وقاتل ببسالة وشجاعة حتى أصيب سبع مرات, لكن الإصابات لم تثنِ عزيمته بل زادته اصراراً على قتال داعش .

وهو في ساتر الشرف كان شقيقه يدبر له أمر النقل لبغداد, فأخبره في إجازته بالموضوع , فرد عليه قائلا: تريدني أن أترك الأمامين العسكريين وأهرب لمكان آمن , ماذا أقول لمولاتي زينب يوم الحشر, لا والله لا أترك مكاني .

وفي إجازته الأخيرة كان يخدم زوار الإمام الحسين (عليه السلام) , فالتحق الشهيد البطل وهو أعزب , وصعد الهمر مع إخوته المقاتلين لمواجهة داعش وقتل منهم أربعة ثم استمر القتال ساعات نفد خلالها عتاد المجموعة البطلة , ختام المعركة قصفهم داعش بصاروخ حراري , فذهبوا للرب الكريم وتلقت أرواحهم الحور العين لتفخر الملائكة بشهادتهم في الأخرة, ويفخر ذووهم بالدنيا وتعتز قبائلهم بتلك البطولات والشجاعة والإيمان.

ـــــــــــــــــــــــــــ
منح الشهيد البطل رتبة ملازم بعد شهادته.

Facebook Comments

admin

المشرف العام على موقع العالم الحر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: