أخبار عاجلةأخبار مصرأهم الاخباراسليدرالتقارير والتحقيقاتالحوادث و القضاياالمحافظاتكفر الشيخ

تفاصيل ذبح طبيب لزوجته وأبنائه الـ3 بكفر الشيخ

كتب/ فادي محمد

بعد أقل من يوم في الجريمة التي هزت الرأي العام، جريمة ليلة رأس السنة والتي راحت ضحيتها طبيبة وأولادها الثلاثة، قتادت صباح اليوم، أجهزة الأمن بكفر الشيخ، بصحبة فريق من النيابة العامة، الطبيب المشتبه فيه بذبح زوجته وأبنائه الثلاثة في حي سخا بمدينة كفر الشيخ، أمس، إلى مسرح الجريمة لتمثيل جريمته، بعد التوصل إلى أن الزوج هو من قام بالمذبحة.
christian-dogma.com

واعترف الطبيب ويدعى أحمد عبدالله، 41 سنة، تفصيليًا بذبح كل من زوجته منى فتحي، 30 سنة، وأبنائهما الثلاثة “ليلي” 5 سنوات، و”عبدالله” 8 سنوات، و”عمر” 6 سنوات، بدم بارد، وقال أثناء تمثيل الجريمة، إنه قتل زوجته بسبب خلافات بينهما منذ 6 أشهر، وخلال التحقيقات قال نصًا:
“أنا أمبارح الصبح، قلت خلاص هدبحها، مسكت السكين وهما نايمين كانت مراتي نايمة برا في صالة الشقة، دبحتها ما أخدتش دقيقة وكانت خلصت، وبعدين فكرت قلت أنا دلوقتي هدخل السجن، العيال هيتربوا إزاي، خفت على مستقبلهم، روحت دابح الأولى ليلي علشان كانت نايمة جنب أمها، وبعدين دخلت على عبدالله وعمر دبحت عبدالله الأول وخلصت على عمر”.
وتابع: “وبعدين فكرت أعمل أية، خرجت برا الشقة شوية ورجعت فتحت الباب وصرخت، علشان أقول أن في حد دخل قتل مراتي وعيالي وسرق الدهب بتاعها، ولما لقيت الدنيا اتقلبت عليا، ولقيت ضباط المباحث كانت بتقولي أن مفيش حد دخل ولا خرج من العمارة غيرك، قلت خلاص كده كده الموضوع هيتعرف، واعترفت بتفاصيل الواقعة بالكامل”.
christian-dogma.comchristian-dogma.com
وعقب تسجيل النيابة العامة اعترافات المتهم، أصدرت قرارا بحبسه لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة القتل العمد، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة، ولا تزال التحقيقات مستمرة، وسجلت القوات اعترافات الأب المشتبه فيه بارتكاب الواقعة، وجاء محضر الشرطة أنه عقب ارتكابه الواقعة استولى على كمية من المشغولات الذهبية، لكي يبعد الشك عنه ويؤكد أن الجريمة بدافع السرقة، في حين أن الكاميرات لم تسجل دخول أو خروج شخص غريب إلى العقار في وقت معاصر الجريمة، وبتضييق الخناق عليه، اعترف بارتكاب جريمة القتل لزوجته وأبنائه الثلاثة.
christian-dogma.com
العالم الحر

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: