اسليدرالمرأةمقالات واراءمنوعات ومجتمع

ما هى العوامل البيئية والأسرية التى تساعد على نمو وتطور اللغة عند الأطفال؟

دكتوره منال الزيات

دكتوراه التخاطب واستشارى ذوى احتياجات خاصة

هناك العديد من العوامل البيئية داخل الأسرة والتى لها دور كبير فى تطور ونمو اللغة لدى الطفل , وقد يغفل عنها الوالدين أثناء تربية الطفل مما قد يؤثر سلبيا على النمو اللغوى للطفل وقد يتأخر الطفل لغويا او يعانى من بعض الإضطرابات اللغوية نتيجة لذلك ..

لذا فإليكم بعض النصائح الواجب أخذها فى الاعتبار لضمان نموى لغوى سليم للطفل :

1- التفاعل بين الوالدين والطفل :

الأسر التى يقضى فيها الأب والأم وقتا تفاعليا أطول مع الطفل يساعد بدوره على تطوره اللغوى , كما أنه كلما كانت العلاقة سوية بين الأم والطفل كلما كان ذلك له أثرا إيجابيا على نمو وتطور الطفل لغويا .

2- التحاور مع الطفل من خلال اللعب :

على الوالدين مشاركة طفلهما أثناء اللعب فالكلام الذى يستعمله الوالدان خلال اللعب هو كلام سهل مكون من جمل قصيرة وواضحة وقريبة جدا من قدرة الإستيعاب عند الطفل ولعل اللعب من أفضل الأنشطة لملاحظة كيف تتطور قدرة الطفل على التحدث والإستماع فى هذه المرحلة .

3- تسمية الأشياء وتشجيع الطفل على إستعمال الكلمات الصحيحة :

حرص الوالدان على تسمية كل شئ يقع تحت إنتباه الطفل أو كل شئ يتفاعل معه الطفل فيصبح لدى الطفل عملية قرن الشئ باسمه , ويأتى هذا التشجيع من خلال التحفيز الإيجابى وعدم الإستجابة الفورية لطلبات الطفل بمجرد الإشارة.

4- إقرأى لطفلك:

عملية القراءة يجب أن تكون نشطة وتهدف لحث الطفل على طرح الأسئلة حول ما يراه من صور وألوان وأشكال , ولابد أن يكون الطفل مشاركا فعالا بدلا من أن يكون مجرد مستمع مستقبل للمعلومات , فكلما استجاب الأهل لأسألة الطفل , إزدادت وتعقدت مفرداته.

5- الإشباع العاطفى :

لابد أن يتوفر للطفل المناخ العاطفى السوى واشباع احتياجات الطفل العاطفية للحب والعطف دون إفراط أو مغالاة , حيث أن الأطفال الذين يولدون فى بيئات محرومة عاطفيا يتأخر نموهم اللغوى.

6- تعدد اللغة :

تشير الدراسات والأبحاث الى أن الأطفال الذين يتعلمون أكثر من لغة فى نفس الوقت يتأخر نموهم اللغوى مقارنة بالأطفال الذين يتعلمونلغة واحدة بالبداية وبعد إكتمال اللغة الأساسية (اللغة الأم) يمكن تعلم لغة أخرى.

7- الإلتحاق بالروضة:

دخول الطفل الروضة له تأثير كبير على إنماء وإثراء اللغة لدى الطفل و إكساب الطفل مفردات جديدة وخاصة إذا كانت الروضة تقدم للطفل الخبرات والمؤثرات اللازمة .

8- المستوى الثقافى للأسرة :

كلما كانت البيئة الأسرية غنية بالمثيرات الثقافية (القراءة – الكتب – المناقشات العلمية والأسرية ) ؛ فالأسرة المثقفة والغنية بتراثها تساعد على نمو المفردات اللغوية بصورة أفضل.

9- عدم المغالاة من الوالدين والمحيطين بالطفل:

قد يبالغ بعض الآباء فى تدريب أطفالهم على الكلام فى سن مبكرة , وذلك قبل وصولهم لمراحل النمو المناسبة لتعلم الخبرة الجديدة , وقد يفشل الطفل فى إرضاء والديه لعدم وصوله الى النضج الكافى ,

وقد يكسبه هذا الفشل ثورة على الكلام , وكل ما يتصل به فيحجم عن التكلم , ويسلك سلوكا عكسيا مضادا , وقد يتطور معه هذا الإحجام الى تجنب للحوار تجنبا واضحا.

 

تحت أشراف دكتور سعيد الزينى مشرف على قسم التربية الخاصة

Facebook Comments

admin

المشرف العام على موقع العالم الحر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: