أخبار مصرأهم الاخباراسليدرالتقارير والتحقيقاتالحوادث و القضايا

وفاة متسولة على أبواب حي أول المحلة الكبرى بسبب سوء الطقس

كتب/ فادي محمد

شهدت المنطقة المحيطة بديوان حي أول المحلة الكبرى في محافظة الغربية، واقعة غريبة عندما لقت متسولة مصرعها نتيجة سوء الأحوال الجوية أمام مبنى الحي وتم التحفظ على الجثة ونقلها إلى طوارئ ومشرحة مستشفى المحلة العام.
كان اللواء طارق حسونة مدير أمن الغربية، تلقى إخطارا من العميد حسام الخشن مأمور قسم أول المحلة، يفيد بوورد بلاغ من شرطة النجدة يفيد بالعثور على جثة سيدة مجهولة الهوية في العقد الخامس من عمرها.
وانتقلت القيادات الأمنية تحت قيادة العقيد وليد الجندي رئيس فرع البحث الجنائي بمركزي سمنود والمحلة، والرائد هيثم الشامي رئيس مباحث قسم أول المحلة وقوات من الشرطة السرية والنظامية، إلى مكان الواقعة وتبين أن الجثة لسيدة مجهولة الهوية مغطاة بقطعة من القماش أثناء تسولها في ظل موجه الصقيع.
وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري ظروف وملابسات الواقعة وحرر محضرا بالحادث وأخطرت النيابة العامة للتحقيق والتي أمرت برئاسة المستشار أحمد السعيد عمر رئيس النيابة بتشريح الجثة ودفنها.
وأفاد شهود عيان، بأن السيدة قد أصيبت بوعكة صحية مفاجئة وحاولت الاحتماء بمبنى الحي إلا انها فشلت في ذلك حتى لفظت أنفاسها الأخيرة على أبواب مبنى الحي.
وأفادت مصادر نيابية، بأنه جرى نشر صور للمتوفاة للتعرف على هويتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي سعيا للتواصل مع ذويها ودفنها بمقابر عائلتها بنطاق بندر المحلة الكبرى.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: