التقارير والتحقيقات

د.عمرو طالب بضرورة أن يتبنى القطاع الخاص مبادرات لتدريب الطلاب في المراحل النهائية من التعليم عمليا،

الشباب مطالب بتأهيل نفسه باستمرار

الاعلامى

سمير المسلمانى

اكذ المستشار  الدكتور عمرو عزت استشاري التدريب، فى حوارة مع الاعلامى سمير المسلمانى

أن الشباب مطالب بتأهيل نفسه باستمرار من خلال القراءة والتعلم والالتحاق بالدورات المختلفة، وعدم الاعتماد بشكل كبير على الشهادة في الحصول على فرصة عمل، لأنه في النهاية سيجد نفسه مطالبا بمهارات مختلفة تساعده على أداء وظيفته وتضمن له الاستمرار في عمله.

واكد على اهميه التدريب والتأهيل الجيد والمستمر من خلال الالتحاق بالدورات العملية المختلفة، ومتابعة كل ما هو جديد من خلال التعلم، يساهم بشكل كبير في توفير فرص العمل، منوها بأن التعليم الحكومي في مراحل كثيرة منه يهتم بالجانب النظري فقط، ولا يهتم بالجانب العملي بشكل مكثف، وهو ما يتسبب في في ضياع وقت كبير من الخريجين الجدد في البحث عن وظيفة مناسبة.

وطالب بضرورة أن يتبنى القطاع الخاص من الشركات والمصانع والبنوك وغيرها، مبادرات لتدريب الطلاب في المراحل النهائية من التعليم عمليا، مؤكدا أن ذلك سيساهم بشكل كبير في تخريج كوادر مؤهلة للعمل، وأيضا سيمكن القطاع الخاص من توظيف هؤلاء وتعيينهم مباشرة دون الحاجة إلى عناء تدريبهم مرة أخرى.

قال إن التدريب والتأهيل المستمر للعمالة يساهم بشكل كبير في مضاعفة الانتاج ويرفع من أرباح المؤسسات المختلفة، منوها بأن هناك مؤسسات كبيرة تفتقر لأقل متطلبات التأهيل للعمل، كمهارات العرض، والعمل بروح الفريق ومهارات القاىد الناجح، لافتا إلى أن المديرين متواجدين بكثرة، ولكن هناك فقر حقيقي في القائد الناجح.

شدد على ضرورة أن يهتم الخريجين وحتى الطلاب في المراحل النهائية بتحديد أهدافهم منذ البداية، وأن يؤهلوا أنفسهم، بالمهارات المختلفة، والمتخصصة التي تلائمهم وتساعدهم على ارتقاء أفضل الزظائف،، مشددا على عدم يأس الشباب والبحث المستمر عن الوظيفة الملائمة، جنبا إلى جنبب الاستمرار في عملية التدريب والتعلم.

Facebook Comments

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: