حصرى لــ"العالم الحر"

السلام وفكرة تجميع المغتربين من العرب فى الخارج

المانيا_هامبورج

كتب _دكتور اشرف المهندس

ولقاء حصرى مع رئيس اكاديمية السلام 

فى بداية اللقاء والتعارف بشخصية الدكتور جان حمو وتلك الفكرة لذلك العمل والاصل العربى له والان وحياة الغربة  والتعارف الشخصى اولا ونساله 

 -من هو الدكتور جان حمو لو تعرفنا بلمحة عنك دكتور ؟
– مواطن سوري أعيش في مدينة هامبورغ الألمانية احمل بداخلي حب الوطن .
– جان حمو حمل هم الوطن وهو في المغترب فكانت اكاديمية السلام

_حبذا لو تحدثنا كيف ولدت لديك هذه الفكرة ؟
– منذ نعومة أظفاري كان لدي حب القراءة والإطلاع بشكل واسع من جميع العلوم والثقافات والحضارات عن طريق القصص والروايات والكتب الأدبية من الشعر ونثر ومقالة .
_وماهى فكرة تأسيس أكاديمية السلام في ألمانيا 

_هي نتيجة الوضع السائد في الوطن العربي وخاصة في سوريا من حروب وقتل ودمار وتهميش المثقفين من الأدباء والكتاب والشعراء وأصحاب الرأي والفكر والتعبير والقلم الحر .
يجب أن يكون هناك صدر ومكان يحتضن كافة مكونات المجتمع .
 – كيف ينظر جان حمو الفنان و الانسان الى مايحدث في عالمنا من حروب وقتل وتدمير ؟
– ظاهرة وحالة مأساوية جدآ ما يحدث في الوطن العربي من اللامبالاة وتمييز وتشرد وتهجير وقتل ودمار وتندني الوضع الميشي نحو الاسوء ، للأسف نحن لم نستفيد من تجاربنا ولا حتى من تجارب الغير .
 – ماهو الحب بالنسبة للدكتور جان حمو ؟
– هناك حب الوطن وحب الأم وحب الحبيبة ، الحب تعني الحياة والديمومة .
 – ماهي مشاريع الاكاديمية وماهي الخطط المستقبلية لها وهل انت راض عما تحرزه من تقدم ؟
– هدف وشعار الأكاديمية هي نشر فكر وثقافة المحبة والسلام والتسامح ومد جسور التعاون والتواصل بين جميع مكونات المجتمع المدني الثقافي من الأدباء والكتاب والشعراء والمثقفين وأصحاب الرأي والفكر والتعبير ومد يد العون والمساعدة لذوي الاحتياجات الخاصة من الأطفال والنساء والشيوخ في دول التي فيها الحروب بشكل قانوني حسب الإمكانية وظروف المتاحة .

– دكتور جان في العمل في مجال السلام يكثر من ينتقد كيف يواجه جان حمو منتقديه في الاكاديمية ؟
– دائمآ وفي اي مكان وزمان تجد الخير والشر نحن من دعاة المحبة والسلام والتسامح وعملنا عمل ثقافي عمل مجتمع مدني وعمل إنساني بالدراجة الأولى لا عيب في عملنا ، برنامج وخططة الأكاديمية متوفير لدى الجميع وعلى صفحة وصدر الأكاديمية .
الشجرة المثمرة عادة هي التي ترمى بالحجارة ، لا يهمني حديث الآخرين بالعكس الانتقاد يقويني أكثر صلابة ويطور عمل الأكاديمية نحو الأفضل صدر وصفحة الأكاديمية تسع لجميع الانتقادات .
– محبة…سلام..تسامح..احرف كبيرة وكلمات عملاقة ماذا حققتم منها على ارض الواقع ؟
– محبة سلام تسامح هي رسالة الرسل والأنبياء وبهذا الكلمات الثلاث استطعنا جمع بين كافة أطياف المجتمع المدني الثقافي من الأدباء والكتاب والشعراء والمثقفين وأصحاب الرأي والفكر والتعبير والقلم الحر من كافة الدول العربية تحت سقف واحد ناهيك عن اللون والعرق والدين .
– كيف يحضر الأدب باكاديمية السلام .وماهي علاقة الادب بالسلام ؟
– الأديب له مكان ودور هام وكبير في الأكاديمية ويحظى بالاحترام والتقدير الإهتمام .
الأدباء والكتاب والشعراء هم من يكتبون ونشرون عن المحبة والسلام والتسامح هناك ألاف وألاف يسخرون القلم واللسان والوقت والجهد للتعبير عن الواقع الموجود .
– من هو مثلك الاعلى دكتور جان ؟
– الذي يقدم ويعطي ويضحي بدون مقابل .
– لو سمحت اطلب منك تعريفا
لكل من هذه الكلمات
وطن…. الأم .
أرض… وجود .
محبة…. محبة الاخر
– سؤالي الاخير ماذا يتمنى جان حمو ان يحقق ولم يستطع تحقيقه الى الان ؟
– لكل إنسان هدف وأمنية …
أمنيتي أجد الابتسامة على وجوه الأطفال وأن يعم المحبة والسلام على الجميع – لدينا ترخيص شامل برقم وأسم : VR 23767 Friedenakademie e.V

وهدف الأكاديمية هي نشر فكر وثقافة المحبة والسلام والتسامح والتآخي والقيم الإنسانية النبيلة بين جميع مكونات المجتمع المدني الثقافي الإنساني وجمع شمل جميع الأدباء والكتاب والشعراء والمثقفين والشخصيات الاجتماعية والاهتمام بهم .

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: