أهم الاخباراسليدرالتقارير والتحقيقاتالصحة العامة

خبراء يحذرون من «المصاصة واللبان والأندومى» تدمر جهاز المناعة

كتب/ فادي محمد

لا تمر أيام قليلة إلا ويظهر تحذير من مختصين وجهات رسمية بشأن ألوان الطعام وخطورة تناولها، آخر تلك التحذيرات أطلقتها لجنة الصحة بمجلس النواب، حول انتشار حلوى أطفال بالأسواق على شكل جيلى فراولة، مصنوعة من مواد مخدرة، الأمر الذى أثار قلق كثير من الأسر من الأطعمة المصنعة خارج المنزل، واتخاذهم جميع التدابير الوقائية لحماية الأطفال من تأثيرها السلبى.

الدكتور مجدى نزيه، رئيس وحدة التثقيف الغذائى بالمعهد القومى للتغذية، أكد أن الفترة المقبلة ستشهد حملات فرم، من وزارة الصحة والهيئات الرقابية، لكل منتجات بير السلم أو المنتجات المصنوعة من مواد ضارة ومجهولة الهوية، قائلاً: التحذير الذى أطلقه مجلس النواب هو مجرد بداية فقط!.

مجلس النواب يُندّد بمساوئها على الأطفال ومعهد التغذية يتوعّدها بحملات فرم

واعتبر مجدى أن الطريقة المثلى لحماية الأطفال من التأثيرات الضارة للأطعمة، هى العودة لصناعة مختلف أنواع الطعام منزلياً، حتى لو بدا ذلك مستحيلاً بالنسبة للبعض، مشيراً إلى أنه فى حال اضطرار بعض الأمهات لشراء الحلوى لأبنائهن من الأسواق، فهناك ثلاثة منتجات يجب تجنبها تماماً، وهى الحلوى التى بها مكسبات نكهة أو لون أو مستحلب. الدكتور رضا الشربينى، رئيس قسم صحة الطعام بالمعهد القومى للتغذية، أكد أن أهم قاعدة لحماية الأطفال من الأضرار الناتجة عن الأطعمة المصنعة خارج المنزل، خصوصاً إذا كانت مجهولة الهوية، هى تناولها بكميات قليلة ومحددة، مشيراً إلى أن أهم الحلوى التى يجب تجنّب تناولها المصاصات واللبان والأندومى، بينما يمكن تناول الألبان الموجودة بالأسواق، لأنها تكون معبّأة داخل علب سميكة ونظيفة، ونسب المواد الحافظة بها قليلة، كما يمكن تناول الألبان المخلوطة بفاكهة مثل الفراولة أو الموز وغيرها.

وأشار رضا إلى أن الجسم لديه خط دفاع أولى مثل الجيوش، يقاوم من خلاله التأثيرات السلبية لأى طعام مصنّع خارج المنزل، لكن تناول كميات كبيرة على فترات طويلة قد يدمر هذا الدفاع، وتصبح مناعة الجسم فى مهب الريح: لو تناول الطفل طعاماً من الخارج مرة واحدة، لن يؤثر، لكن الاستمرار فى تناوله هو ما يشكل خطراً حقيقياً، لذا جزء كبير من أساليب الحماية يتعلق بمتابعة الأطفال ومراقبتهم.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: