اسليدرالأدب و الأدباء

اسلام الهاشمي الحامدي / العنكبوت الاسود / قصص اطفال .

اسلام الهاشمي الحامدي .


كان يا مكان يا سادة يا كرام , كان فيه زمان , عنكبوت اسود صغير , عايش جوه حفره من جوه كهف كبير .

وفي عورف العناكب لما يحب يتجوز بيقدم لحبيته حشرة ملفوفه في خيوط كتير كان عملها علي الجدار , وعشان يتجوز لازم يشتغل اكتر و ينتج اكتر , عشان يكفي نفسه و اهل بيته الجداد .

وفي فصل الشتاء بيكون فيه البيات شتوي , ويكون معاه اكل يكفيه لفصل الصيف اللي جاي , وفي الصيف بيشتغل شغل من نار .

وفي يوم جه زعيم العناكب و طلب منه اتاوه زيادة في حصه الاكل , فارفض العنكبوت الاسود الصغير , فغضب زعيم العناكب وخد منه حبيته عشان يتجوزها غصب عنه , وطرده بره مملكه العناكب .

فضل العنكبوت الاسود الصغير يبكي بره الكهف عشان خدو حبيبته منه , حس بالضعف و الجبن و العار , ازاي يخدو حبيته منه وهو يسبهم و مايعملشي حاجه , وقال هيمشي ويسيب المكان و يروح مكان جديد و مملكة جديدة .

قرر يرحل و في طريقة قابل نملة فسالتوا عن حزنه فحكالها فقالت : لو مش هتقدر تحمي اللي بتحبه تموت احسن , فالحياه تميت الضعفاء قهرا !! مشيت النملة و فضل يفكر في كلمها مش شرط يكون قوي المهم يفكر و كل عقدة وليها حل .


سمع وشاف البرق و الرعد , ودي علامه من السماء فكر وقرر , السماء هتمطر لازم يحفر حفر كتير في الكهف عشان يغرق كل ظالم فيه , ولما يهربو من الميه يدخل ينقذ حبيبه .

شافه النمل وقرر يساعدة , وحفره طول الليل لحد ما المطره بدأت و كل الحشرات هربت من الكهف و حرر حبيته من اسرها ورجعو لبعض تاني بعد ما هرب من الكهف كل الحشرات .

وتوتة توتة خلصت الحدوتة , حلوه ولا ملتوته .

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: