اسليدرالأدب و الأدباء

اسلام الحامدي , و رواية شعيب الملك .

ب/ اسلام الحامدي
جزء مقتبس من الرواية ..

دخل القصر الملكي ليجلس علي العرش وحيا وزيرة وقائد الحرس و ردو اليه التحيه فوجد الكثير من الهدايا فسال و زيرة المخلص من من كل هذا ؟! وجلس علي العرش , فاخبره وقال :
مولاالي الملك العادل , لقد ارسل الينا الملك ” ثيث الاعجمي ” كل ماتراه من هدايا للتودد .

ماهي معلوماتك عنه ؟!
هكذا قالها ” شعيب ” فاجابه وزيرة :
الغرض الزواج , ان تتزوج ابنته يا مولاي .

سال الملك العادل وزيرة ووزير والده عن هذا الملك فقال :
أن الشر الكامل علي هيئة انسان ، لا يعطي الفقير مالاً و لا درهم يفرض الضرائب بالجباية و يأخذ اجمل فتيات الملكه جواري له ، يشن الكثير من الحروب علي القري المجاورة و يأخذ زرعهم و خيرهم ، يقتل من لا يصفق له و له في كل درب كاره يريد قتله ، فالبعد عنه غنيمه و القرب منه مهلكه يا مولاي .

فكر الملك العادل كثير ثم و قال :
يبدوا أن ذلك الملك الظالم لن ينتهي عن ملاحقتي منذ اليوم ، و أن رفضت هدايا او لو لم ارد إليه باحسن منها ربما اغار علينا .

كلام سليم يا مولاي .
قالها الوزير ثم تنهد في ضيق نفس وقال :
وما الحل اذن ؟!

فقال الملك العادل بعد ان صمت وفكر قليلا :
هل جيشه اقوي من جيشنا ؟!
قال بلي .

فقال :
هل حدوده الطبيعية افضل له و مهلكه لنا ؟

قال بلي .

فقال :
هل لديه حلفاء اكثر مننا ؟!

قال بلي .

قال :
هل خير أرضه اكثر مننا ؟!

قال بلي .

وقف الملك العادل في شموخ و قال : ارسل له رسولا من عندنا يحمل معه الكثير من الهدايا علي أن تكون أكثر من هدايا بل و افضل ، و اجعله يخبره بقدومي له لخطبه ابنته .
ظل الوزير واقف غير مصدق مطئط الرأس ثم انصرف ، اقترب من الملك قائد الحرس و قال للملك العادل :
ما الذي يدور في راسك سيدي ؟!

تبسم الملك العادل ” شعيب ” ثم قال :
عليك بمعرفته عدوك جيدا لتتعرف نقاط ضعفه ، التقرب من العدو افضل من مقاطعته وان اكثر الناس قربا منك ومعرفتا باحوالك هم اكثرهم خطرا عليك ، هو يتفوق علينا في جميع المجالات العسكرية و الاقتصادية حتي الحلفاء و الموقع المميز و حدود طبيعية تصب في صالحه ، فنحن هالكون أن دخلنا حربا معه الان .

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. احبائي
    رواية جديدة تضاف الى المكتبة هي مصباح تنوير
    الأدب الإنساني هو للبشر جميعا المصباح المنير
    وامام جحافل الجهل الزاحفة هو حائط الصد الكبير
    احبائي
    دعوة محبة
    أدعو سيادتكم الى حسن الحديث وآدابه….واحترام بعضنا البعض
    ونشر ثقافة الحب والخير والجمال والتسامح والعطاء بيننا في الأرض
    جمال بركات…رئيس مركز ثقافة الألفية الثالثة

    1. أحسنت التعبير والافصاح أستاذنا المبدع الكبير جمال بركات…………..تحياتي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: