مقالات واراء

فى شهر الخير والرحمات والسابق وراء المسلسلات

كتب اشرف المهندس

مليارات تصرف على مسلسلات وبرامج لجدو منها ولم ينظر لها الناس بلهف تلك الايام وفى ذلك الوقت هناك من هم فى اشد الاحتياج حتى لجنيه وامثال كثيرة من رجولة لمن لم يكن حتى بسن هى سن ومرحلة العشرينات بل اقل واشكال اخرى طول الوقت من الاحتياج .هذا هو فتحي عمره ١٠ سنوات . بيشتغل مع صنايعي محاره باليوميه 35جينه في بني سويف عشان يوفر لأخته اللبن بعد ما امه ماتت وهي بتولدها وتركها له وكما من فتحى ذلك على ارض مصر يتحرك ولاينتظر اى مساعدة من اى جهة ومن هؤلاء من يقول نحن لاشئ لنا الا اليتيم ولانبحث الا على راحة المحتاج وكل تلك الهئيات والمنظمات التى تدعى انها تسعى لحقوق الانسان وحقوق الاطفال وهم لعمل لهم غير اخذ الصور والظهور فى المناسبات التى لافائدة منها واللهث وراء المظهر الخداعة لخداعة المجمتع وبعض القيادات التى تبراء من افعالهم تلك وتعرف انهم لاجدوا منهم وطول الشهر الكريم وهم لاشئ لهم غير ان يعدوا الموائد للعزمات والاعلانات الوهمية والتضيليل على من يعملوا بصدق

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: