اسليدرالأدب و الأدباءالاسلاميات

رحمة للعالمين

بقلم الهام عفيفي

———————-
اخفض جناحك للمشاعر والحنين
واصدع بما أمر الهوى كالعاشقين
واكتب مداد الود حرفا رائعا
وانشر سلام الحب بين العالمين
واجمع هنا من كل أرضٍ زهرةً
إن الزهورَ أنيسةٌ للسالكينْ

ما جدوى أن تحيا الجسوم حياتها ؟
ماحق هذا الجسم من ماء وطين؟

هيا انشدي أوركسترا الأحزان لي
هاتِ أغانيكِ لنا وفق الأنينْ
نار تؤجج بعضها في داخلي
والحرب في أرضي تدمر في السنين
أين هداك حبيب القلب إنني أشتاق نور محمدٍ يشفي الأنين

أشتاق عطرك سيدي في رحمة
أنت البشير لنا لكل العالمين
يا نور وجه محمد هل جئتني ؟
لتنير لي دربا أسير به حزين
قد هزني شوقي إليك رسولنا
يا من ملأت الكون بالنور المبين

لكن قومي أصبحوا لم يعلموا
إن الجمالَ بديننا حقُّ اليقين
فالنورُ أشرقَ في الوجود بأثره
نورُ الرسالةِ واضحٌ للمهتدين
لازالَ نورك في حراءَ يضمه

لازلت أسمع للحصى فيها حنين
جاءت بشارات السماء لأرضنا
جاءت تؤكد من كتاب الأقدمين
سمعت خديجة لابن نوفل قصة
طربت إليها أنه الروح الأمين

طرحت ببكة كل أزهار الربا
فالفل يلعب في جنان الياسمين
ومسامع الزهراء تنصت للهدى
جَلَّ الذي أعطى رسولَ المؤمنينْ
فتأهَّبي يا عائش هذا النبي

وقد أتانا خاتماً للمرسلين
( صلى عليك الله في عليائه )
يا أجملَ البشرى لكل العالمين

Facebook Comments

admin

المشرف العام على موقع العالم الحر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: