اسليدرمقالات واراء

هل مصر في حالة طوارئ و حرب ؟!

بقلم/ اسلام_الهاشمي_الحامدي

 
تختلف مسميات الحروب في وقتنا الراهن ، تلك الحروب الجديده ليس حروب سلاح فقط بل حروب اكثر ذكاء من ذي قبل ، فالعدو أصبح أكثر جبنا و تطورا ، فالحروب الان تنقسم إلى أربع اقسام
 حرب الجيوش :
وهي تلك الدول التي تنتظر سقوط اي دولة و تهجم عليها لنهب و سرقة ثرواتها الطبيعية .
 
حرب الإعلام :
تقوم الدول الداعمة للإرهاب باستقطاب اعلاميون هدفهم الوحيد شحن الشعب ضد النظام الحاكم حتي أن يقع المحظور و تسقط الدولة فتخرج الجماعات الإرهابية و تقوم بتفتيت الدولة و تقسيمها و سرقة ثرواتها الطبيعية .
 
حرب الذباب الالكتروني :
هي مجموعات مدفوعة الأجر من قبل جهات حكومية تابعه للدول التي تسعي لإسقاط النظام ، تبث الشائعات بين المواطنين و تدعي بخراب الوطن و انهيار الاقتصاد فتدفع المواطنين الي الإحباط و اليأس و من ثم تدفعهم كي يثوروا ليسقطوا النظام و من ثمة تخرج الجماعات الإرهابية و تقوم بهدم الدولة و تصل بها الي التقسيم و سرقة ونهب الثروات الطبيعية للبلاد .
 
حرب الإرهاب :
هي مجموعات من البشر المدربة علي احدث التقنيات الحديثة و هي تتبع الدول الداعمة للإرهاب حيث توفر تلك الدول للجماعات الإرهابية احدث الاسلحه و المعدات الحربية و الأسلحة الثقيلة و التغطية الجوية من خلال الاقمار الصناعيه و تمدهم بالطعام والشراب و السلاح و المعلومات .. والهدف هدم الدولة و مؤسساتها و تحويلها الي دويلات منهوبة الثروات و تقسم تلك الدول الي دويلات منزوعة السلاح و مهدومة البنيه التحتية ، وتقوم تلك الجماعات الإرهابية ببيع ثروات اي دولة تقوم باسقطها الي الدول الداعمة للإرهاب .
 
تلك الحروب تختلف عن حروب الماضي ، فلن تقابل جيش العدو الا بعد أن يسقطت جيشك من خلال الجماعات الإرهابية و شعب غير مدرك لخطورة الوضع الحالي للوطن العربي .
 

حفظ الله مصر جيشا وشعبا من شر الفتن .

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: