مقالات واراء

المسجد الأقصى

بقلم:جمال زرد

المسجد الأقصى ينتهك يوميا على أيدى المتطرفين من بنى صهيون بمساعدة جيش الكيان الصهيونى المغتتصب و أصبح مصيره اليوم مصير مدينته فى أيدى بنى صهيون بالتهويد بعد قرار الصهيونى ترامب بأن القدس عاصمة موحدة لمغتصبيها..

ونقل سفارة بلاده الى المدينة العربية المقدسة… . وهو أول الطريق الى فقدها نهائيا من أرض العروبة الممتدة من المحيط الى الخليج.

لذا نناشد خير أمة أخرجت للناس أمتنا الأسلامية شعوبا العمل على فضح أنتهاكات بنى صهيون لمسجدنا الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين ومسرى رسولنا الكريم عليه وعلى الرسل الصلاة والسلام

أمام الرأى العالمى وايضا امام المحافل الدولية وكذا افعال الصهيونى ترامب وقراراته المشينة فى حق مدينة القدس العربية .

و نقول للمنادين بالسلام على أرض فلسطين بعد أفعال الصهيونى ترامب وأعمال بنى صهيون ذهبت عملية السلام مع الريح ….” القدس عربية “

Facebook Comments

admin

المشرف العام على موقع العالم الحر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: