اسليدرالصحة العامةالمرأةمنوعات ومجتمع

طرق ووصفات رائعة لتبيض الأسنان في المنزل

تبيض الأسنان

توجد علاجاتٌ لتبييض الأسنان، مِنْها ما هو متاحٌ لدى طبيب الأسنان، ومِنْها عِدّة التّبييض المَنْزليّة، ولكنْ هذه العلاجات تَحتوي على موادٍ كيميائيّة قد لا تكون مناسبة للأسنان، ولأنّ الجميع يَرْغب بالابتسامة المُشرقة البَيْضاء، يمكن تَبييض الأسنان التي تلوّنت من بعض الأطعمة، والتّدخين، وغيرها من العوامل التي تَجعل الأسنان مُصفرّة اللّون، باستخدام العلاجات الطّبيعيّة المُتوفِرّة في المَنْزل والتي تُعتبر أكثر أماناً، وأقلّ تكلفةً، وهذا ما سيتم توضيحه في هذه المقالة.

أسباب اصفرار الأسنان

يُعتبر مظهر الأسنان الصّفراء أمراً مزعجاً، ويعود السّبب وراء ذلك إلى تآكل طَبقة المينا (بالإنجليزية: Enamel)؛ وهي الطّبقة البيضاء، التي تُغطي الأسنان، وظهور طبقة العاج (بالإنجليزية: Dentin) وهي الطّبقة الصّفراء،

وتُوجد عدّة أسباب لتآكل المينا، واصفرار الأسنان،

والأسباب الرّئيسيّة ترجع للنّظام الغذائيّ المُتّبع، والعادات الفَمويّة، ومِنْها:

– تَنظيف الأسنان بالفرشاة، والخيط بطريقةٍ غير صحيحةٍ، أو غير كافيةٍ.

– تناول المشروبات الدّاكنة، مِثْل القهوة والشّاي.

– قَضم الأظافر.

– الصّك على الأسنان، والضّغط عليها، وسحقها.

– استهلاك المرطبات الغنيّة بالسّكر.

– تناول المَشروبات الغازيّة.

– استهلاك المَشروبات الرّياضيّة.

– تناول التّوت، والعِنَب البريّ، والتّوت البريّ، والرّمان، وغيرها من الفواكه داكنة اللّون.

– الصّلصات ذات الألوان الدّاكنة، مِثْل صَلصة الكاري، وصَلصة الطّماطم.

– الحلويّات، مثل المصاصات، العلكة، وغيرها.

طرق منزلية لتبيض الأسنان

توجد العديد من الطّرق المَنْزليّة لتبييض الأسنان، وذلك باستخدام مكوّناتٍ غَيْر مُكلفة، ومِنْها:

– صودا الخبز تحتوي صودا الخَبْز على خصائص مبيّضةٍ للأسنان الصّفراء، ويمكن خلطها بمعجون الأسنان، أو عصير اللّيمون، والخلّ الأبيض، وتنظيف الأسنان بالخليط لمدّة دقيقتين، وبواقع ثلاث مرات في الأسبوع، أو باتباع الطّريقة الآتية، والطّريقة هي:

المكونات:

ملعقة صغيرة من صودا الخَبْز.

كميّة بحجم حبة البازلاء من معجون الأسنان.

طريقة التحضير:

يُخلط المكوّنان، وتُفرّش الأسنان بالخليط.

تتم المَضمضة بالماء الفاتر؛ لشَطف الفمّ من الخليط.

تُكرّر هذه الطّريقة مرّتين في الأسبوع.

الفحم النشط

يَختلف الفَحم النّشِط عن الفحم العادي الذي يُستخدم للشّواء، ويُستخدم الفحم النّشط كعلاجٍ للغازات، وكدواءٍ، وذلك لامتصاص المواد الكيميائيّة، كما يستخدم لإزالة البُقع عن الأسنان، وللتّقليل من مستوى حموضة الفمّ، مما يمنع التّسوس، ويُفضّل شراؤه على شكل مسحوقٍ عند استعماله، كما ينصح بتجنب استخدامه بعد تَناول أيّ دواء مباشرة؛ لأنّه يُقلّل من فعاليّته، والانتظار لمدّة ساعة من تناول الدّواء، وطريقته في تبييض الأسنان هي:

المكونات:

مسحوق الفحم النّشط.

فرشاة جديدة ناعمة الشّعيرات، لا تُستعمل في التَفريش الاعتيادي للأسنان.

طريقة التحضير:

يوضع القليل من الفحم في كوبٍ، وتُغمس الفرشاة المُرطّبة بالماء فيه.

تُفرك الأسنان بحركةٍ دائريّةٍ لطيفة، ولمدّة دقيقتين.

يُبصق الفحم من الفمّ، ثمّ المضمضة جيّداً لعدّة مراتٍ، حتى يُشطف الفحم بالكامل من الفمّ.

تُفرّش الأسنان بالطّريقة المعتادة، بشكلٍ طبيعيٍ؛ لتنظيف الأسنان من بقايا الفحم، ولنَفَس مُنْتعِش، ولتَنظيف الفمّ.

ملاحظة: لا داعي للقلق من اسوداد الأسنان أثناء تطبيق الفحم، إذ سيتلاشي السّواد بمجرد غسل الفمّ، وستظهر نتائج استخدام الفحم لعدّة مرات في غضون أسابيعٍ قليلةٍ.

الفراولة

تحتوي الفراولة على فيتامينC، مما يجعل الأسنان مُشرقة، وبيضاء، والطّريقة هي:

المكونات:

4-3 حبات من الفراولة.

طريقة التحضير:

تُهرس الفراولة؛ حتى تصبح كالمعجون.

يُفرك ويُدلّك معجون الفراولة على الأسنان بلطفٍ.

يُترك المعجون على الأسنان لمدّة 3-5 دقائق.

تُنظّف الأسنان بالفرشاة.

تُكرّر هذه الطّريقة كلّ ليلة قبل النّوم لمدّة 10 أيام.

عصير اللّيمون والملح

يحتوي اللّيمون على خصائص مبيّضةٍ للأسنان المُصفرّة، لكن يجب عدم الإفراط باستخدامه؛ لأنّه يحتوي على حامض السّتريك، الذي يَضّر بمينا الأسنان، ويَعمل على تآكلها، وطريقته هي:

المكونات:

عصير حبة ليمون.

ملعقتان صغيرتان من الملح.

طريقة التحضير:

يُخلط عصير اللّيمون بالملح لعمل معجونٍ.

يُدلّك الخليط على الأسنان بالكامل، وفي جميع أنحائها.

يُفرك الخليط بقوةٍ، ويُترك بعد ذلك لعدّة دقائق قليلةٍ.

تتم المَضمضة وشطف الفمّ بالماء الدّافئ.

تُكرّر هذه الطّريقة مرّتين في الأسبوع، حتى رؤية النّتائج.

قشر الموز

يحتوي قِشْر المَوْز على المعادن التي تساهم في تبييض الأسنان، مِثْل المَغنيسيوم، والبوتاسيوم، والمَنغنيز، والطّريقة هي:

المكونات:

قِشْرة قرنٍ واحدٍ من المَوْز.

طريقة التحضير:

تُفرك قِشْرة المَوْز على الأسنان لمدّة 2-3 دقائق، مع التّركيز على المناطق الأكثر اصفراراً.

تُفرّش الأسنان باستخدام المعجون العادي، بعد عدّة دقائق قليلةٍ من فرك قِشْرة المَوْز.

تُكرّر هذه الطّريقة مرّتين يوميّاً، لغاية رؤية التّغيير في لَوْن الأسنان.

الجزر

يحتوي الجَزَر على فيتامينA، الذي يزيل إصفرار الأسنان، وهو يُعّد مفيداً لمينا الأسنان، والطّريقة هي:

المكونات:

جزرة.

ربع كوب من عصير اللّيمون الطّازج.

طريقة التحضير:

يُقشّر الجزر، ويُقطع إلى قِطعٍ.

تُغمس قطعة في عصير اللّيمون، وتُفرك على كامل الأسنان.

يُترك عليها لمدّة 3-5 دقائق.

بعد ذلك، يُغسل الفمّ.

تُكرّر هذه الطّريقة مرّة يوميّاً، حتى رؤية النّتائج.

خل التفاح

تُعد طبيعة خلّ التّفاح الحامضيّة ذات فائدة في تَبييض الأسنان، وإزالة البُقع عَنْها، وتجعله بذلك عامل تنظيفٍ طبيعيٍّ، ويمكن ذلك باستخدام الطّريقة الآتية:

المكونات:

ملعقتان صغيرتان من زيت الزّيتون البكر.

ملعقتان صغيرتان من خلّ التّفاح.

طريقة التحضير:

يُمزج خلّ التّفاح مع زيت الزّيتون البكر.

تُنقع فرشاة الأسنان في المزيج لعدّة ثوانٍ قليلةٍ.

يوضع معجون الأسنان العادي، على فرشاة الأسنان التي تم نَقعها سابقاً، وتُفرّش الأسنان كالمعتاد.

تكرّر هذه الطّريقة يوميّاً.

Facebook Comments

admin

المشرف العام على موقع العالم الحر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: