اسليدرالصحة العامةمقالات واراءمنوعات ومجتمع

الأمراض التي تصيب طيور الحمام… ماذا تعرف عنها؟

مقال بقلم الباحث /هيثم حلاوه

من الضروري علي كل مربي لطيور الحمام أن يكون على درايه وعلم بكل الامراض التي تصيب طيوره ومعرفة خصائصها وأسباب حدوثها وكل المعلومات الطبيه عنها لكي يستطيع تشخيص الأعراض أو الامراض التي من المحتمل أن يصاب بها طيوره في أي وقت ونظرا لتفشي الأمراض في هذه الأوقات فهي ضروره ملحه لمعرفته بها وسرعة السيطره عليها منذ بدايه الاصابه

فأكتشاف المربي للإصابة منذو بدايتها يسهل عليه السيطره على المرض ومقاومته.

هناك أعراض كثيره لامراض تصيب طيور الحمام متشابه جدا فعدم معرفه المربي بالمرض وتشخيصه بصوره صحيحة هي من أكبر المشاكل التي تواجه معظم المربيين حاليا فيتم تشخيص المرض بصوره خاطئه ومن ثم يتم إعطاء الطيور مضادات وعقاقير غير مناسبه تكون سبب في تدهور حاله الطير وضعف مناعته ومن ثم نفوقه.

علينا تجنب هذا الخطأ من خلال هذا المقال.

المقال به شرح مفصل لأهم وأخطر الامراض التي تصيب طيور الحمام فعليك استيعابها للقدرة على التفرقه بينها ومعرفته كل مرض ذلك سوف يجنبك خسائر كبيره .

في بدايه الأمر يمكننا أن نقوم بتقسيم الامراض التي تصيب طيور الحمام الي سته أقسام رئيسه.

وهي ( أمراض بكتيريه وأمراض فيروسيه وأمراض طفيليه وأمراض فطرية – وسموم فطرية وأمراض جينيه وراثية وأمراض النقص الغذائي) .

(اولأ ) الامراض البكتريه.

 البكتريا هي عباره عن كائنات حيه دقيقه يبلغ حجمها 0.001 ملليمتر وهي وحيده الخليه تحتوي علي كل ما تحتاجه للقيام بجميع وظائف الحياه الاساسيه اذ تحتوي علي الماده الوراثيه المسؤوله عن تحديد صفات وسلوك البكتريا الي جانب احتوائها علي اجهزه خلويه لصناعه البروتينات التي تحتاجها لتتغذي عليها فخليه البكتريا تتغذي وتقوم بالاستقلاب الذاتي وتتكاثر بالانقسام وتسبب أمراض كثيره تصيب الانسان والحيوان والطيور وللبكتريا أشكال متعدده فمنها كرويه ومنها حلزونيه ومنها من يأخذ شكل عصيات.

ليست كل انواع البكتريا مضره فمنها انواع مفيده وضروريه لبقاء صحه الكائنات الحيه بحاله جيده مثل البكتريا المعويه النافعه بكتريا الفلورا فلها اهميه في المساعده علي الهضم وانتاج بعض الفيتامينات المهمه للجسم ومقاومه البكتريا والطفيليات الضاره ايضا.

تنقسم البكتريا الي مجموعتين كبيرتين هما.

1- بكتريا موجبه الجرام Gram positive

2- بكتريا سالبه الجرام Garam negative

وجاءت هذه التسميه من طرق الكشف عن البكتريا تحت الميكروسكوب ( المجهر) فلكي تظهر معالم البكتريا تحت المجهر يتم وضع عليها صبغه تسمي صبغه الجرام وتسمي
الكريستال البنفسجيCrystal violet فأذا صبغت بالون الازرق البنفسجي اسميناها موجبه الجرام واذا لم تصبغ وظهرت بالون الاحمر سميت سالبه الجرام ويرجع ذلك الي انه البكتريا موجبه الجرام تمتلك جدار سميك فيصعب ازاله الصبغه البنفسجيه من عليها بعد وضع الكحول اما البكتريا سالبه الجرام فتمتلك جدار رقيق لذلك هي تكتسب وتفقد الصبغات بسرعه فتتلون باخر لون يضاف اليها.

الطريقه المتبعه للكشف عن معالم وخصائص البكتريا هي مهمه جدا في تحديد نوع الميكروب وتحديد العلاج الأمثل له.

فيما يلي بعض الامراض البكتيريه التي تصيب طيور الحمام :-
مرض السالمونيلا – الباراتيفويد-salmonella-paratyphoid
مرض السل AvianTuberculosis.
مرض الالتهاب المعوي التقرحي
مرض عدوي بكتريا القولون Colibacillosis

(ثانيا) الامراض الفيروسيه.

الفيروسات Viruses هي عباره عن جسيمات صغيره جدا لا يتعدي حجمها 1% من حجم البكتريا وتأخذ شكلين اما كروي أو عصوي تتكون الفيروسات من مواد وراثيه مثل الحمض النووي DNA وتكون محميه بطبقه من البروتين.

تعد الفيروسات من الكائنات الغير حيه لانها لا تستطيع التكاثر بدون مساعده من كائن اخر (مضيف) وليس لديها عمليه التمثيل الغذائي (الايض) وهي تحويل الطعام الي طاقه وليس لديها خلايا منظمه لذلك ولا تستطيع الحركه ولكل هذه الأسباب إندرجت تحت مسمي كائنات غير حيه.

فيما يلي بعض الامراض الفيروسيه التي تصيب طيور الحمام :
فيروس النيوكاسل (الروشه) Newcastle disease Virus
فيروس الالتهاب الشعبي المعدي infectious bronchitis
فيروس جدري الحمام او الدفتريا FOWI POX Virus)

(ثالثا) الامراض الطفيليه.

الطفيليات هي كائنات حيه تعيش وتتغيذي على كائنات أخري حيه يطلق عليها العائل أو المضيف وهي تستخدم الطعام لأنتاج الطاقة وتصرف فضلاتها مباشره في جسم الكائن التي تتواجد فيه.

تنقسم الطفيليات إلى قسمين :

(1)طفيليات داخليه : وتتمثل في الديدان الداخليه مثل ديدان الأسكارس والديدان الشعريه وديدان القصبه الهوائية والديدان الخيطيه .

وأيضا من ضمن الطفيليات الداخليه مرض الكوكسيديا ومرض الكنكر ( التريكوموناس).

(2) طفيليات خارجيه :
وهي الحشرات التي تصيب طيور الحمام مثل طفيل القمل وطفيل القراده وطفيل الفاش وطفيل جرب الأرجل الحرفوشيه والعث و ذباب الحمام .

(رابعا) الامراض الفطرية والسموم الفطريه.

الفطريات هي كائنات حيه وحيده الخليه ومتعددة الخلايا شديده القدره على التكيف فنلاحظ انها لها قدره النمو على بعض الأغذية التي لا تسطيع البكتريا النمو عليها وهي تنتشر أنتشارا واسعا في الأوساط المختلفه فهي توجد في التربه الرطبه والجافه ايضا وفي المياه العذبه والمالحه وفي الهواء وهي تصيب الانسان والحيوان والطيور والنباتات وتسبب لهم أمراض عديده وأيضا تصيب الأغذية والإعلاف وتتسبب في فسادها وتسممها والبعض منها مثل الخمائر تتدخل في عمليه اكتمال إنتاج بعض الأغذية مثل أنواع من الأجبان.

وفيما يلي أشهر الأمراض الفطرية التي تصيب طيور الحمام :
مرض الأسبرجاليوزيس Aspergillosis هو مرض يسببه فطر الاسبروجليس هو فطر متعدد الخليه وهو عاده ما يأتي للطيور في حاله أصابه تنفسيه ويرجع المسبب لحدوثه أسباب سوء تخزين الأعلاف فيصيب هذا الفطر الأعلاف ومن ثم يؤثر على الطيور بأصابه في الرئة والحويصلات الهوائية.

مرض المونيليا(القلاع) Favos
Candidiosis, Thrush, Sour crop, mycosis المونيليا مرض فطرى مزمن يصيب الجهاز الهضمي للطيور خصوصا الحوصلة وفي بعض الأحيان التجويف الفمي والبلعوم والمريء ويتميز بوجود تقرحات بيضاء اللون مستديرة الشكل على الغشاء المخاطي للحوصلة والتجويف الفمي للطير

مرض الكانديدا : فطر الكانديدا هو فطر وحيد الخليه و يصيب الجهاز الهضمي ويسبب تقرحات بالأمعاء والحويصله وتجبنات وأنتفاخ بالحويصله أيضا وسوء هضم واسهلات

ويرجع المسبب لهذا المرض هو شرب الطيور من ماء ملوث مثل مياه الصرف الصحي أو المياه الناتجة عن المصانع وأيضا سوء تخزين المياه بتخذينها بأواعي معدنيه والتقاط أعلاف ملوثه بهذا الفطر أيضا .

السموم الفطريه : تعد السموم الفطرية من أخطر الامراض التي تصيب الطيور وتسبب مشاكل كبيره جدا ومعظم المربيين لا ينتبهو لها.

فالسموم الفطرية هي عباره عن مخلفات كيميائية تتخلف عن الفطريات الموجوده في الهواء والأرض والماء وأيضا الأعلاف وتصنف هذه السموم إلى عده أنواع آهم ما يصيب الطيور منها هي الأفلاتوكسين Aflatoxin وهو يعد من أقوى السموم الفطرية التي تصيب الانسان والحيوان والطيور فله تأثير بالغ على الكبد فيعد من أقوى المسرطنات الطبيعه للكبد وأيضا من خواصه انه إذا دخل الجسم لا يخرج منه ولا يوجد عقار قادر على مقاومته ومن هنا أتت خطوره هذا النوع من السموم الفطرية.

ومن خصائصه أيضا أنه يتخلف وينتج من العديد من الفطريات عندما تتوفر البيئه الرطبة وأيضا فهو قادر على الثبات والنمو والتأثير السلبي حتى في درجات الحرارة العاليه.

ومن مسببات هذا الفطر سوء تخزين الأعلاف وتوافر البيئية الرطبه داخل مسكن الطيور فلابد أن نكون حزين جدا.

ت2توكسين وفوميتوكسين وزيراليتون والأوكراتوكسين هم أيضا من أهم السموم الفطرية التي تصيب الطيور وأيضا يتم إنتاجهم من خلال الفطريات ولهم تأثير بالغ على الطيور.

وفيما يلي بعض الأمراض الناتجة عن السموم الفطرية للطيور :

أصابه الكلي والكبد أصابه بالغه ذلك لاجهادهم في مقاومه تلك السموم.
يلاحظ فقدان شهيئه وعدم الرغبه في تناول الأعلاف.

ضعف للجهاز المناعي للطيران ومن ثم الموت المفاجأة.

(خامسا ) الامراض الجينيه الوراثيه.

من ضمن الامراض التي تصيب طيور الحمام أيضا الامراض الجينيه الوراثيه وهي تنتج بسبب خلل أو اضطراب في جين أو اكتر ومن الممكن أن تنتقل هذه الأمراض من جيل إلى آخر لكن غالبيتها تحدث للطير أثناء الحياه الجينيه.

أسباب أصابه طيور الحمام بالامراض الوراثيه :

1- اختلاف في التسلسل الجيني عند التلقيح.

2 – انتقال جينات تحمل الصفات المرضيه من الآباء إلى الأبناء وخاصه إذا كانو الآباء أقارب فمن الممكن أن يكون الابوين حاملين للصفه المرضيه متنحيه وبالتالي تنتقل الصفه المرضيه للأبناء وتظهر عليهم كصفه سائدة.

3 – أصابه الأنثى ببعض الامراض الفيروسية أو كثره اعطاء الادويه الكيمائية أو التعرض للأشعاع أو تقدم سن الأم.

4 – حدوث الطفره الضاره فالطفره الضاره أيضا تعد من الأمراض الجينيه فالطفره تنتج عن تغير في المعلومات الوراثيه يسبب ذلك خلل في القواعد النيتروجينيه مسببة نوعين من الطفرات طفره نافعه و طفره ضارة الطفره الضاره هي الطفره المعدلة على البروتينات التي تنتج عن الجينات.

وفيما يلي بعض الأمراض الجينيه الوراثيه
أمراض جينيه سائدة وأمراض جينيه متنحيه وأمراض كروموسوميه وأمراض هيكلية وأمراض مركبه كل من هذه الأمراض يندرج تحتها عده أمراض منها يظهر على الإنتاج ومنها يحمله ولا يظهر عليه كمرض ضعف المناعه ومن ثم استجابه الطير لأي مرض وضعف حالته الصحه العامه وتغير هيكله والشكل الظاهري للطير مقارنه بالأباء وضعفه وقله إنتاجه وقصر عمره.

(سادسا) امراض نقص الغذاء.

Nutritional Deficiency Diseases

الطيور تحتاج إلى بعض العناصر الضرورية للحفاظ على صحتها بحاله سليمه وأيضا إنتاج صحي وسليم بشكل طبيعي ومن أهم هذه العناصر البروتينات والكربوهيدرات والأحماض الامنيه والفيتامينات والمعادن ويجب أن تعطي هذه العناصر للطيور بكميات مناسبه ومدروسة على حسب نوع الطير وعمره ومراحله الإنتاجية فلكل مرحله احتياجاتها من هذه العناصر

وفيما يلي سوف نتطرق لهذه الجرعات لكل نوع وعمر عند الخلل أو التقصير أو الافراط في تقديم هذه العناصر ينتج عنها أضرار وأمراض كثيره جدا مثل نقص الوزن وقله النمو قله الإنتاج وزياده نسب الدهون والتليث وظهور حصى بروشت (قشره ضعيفه) أو حصى صغير الحجم وغير مخصب تضخم في الكبد ومرض الكساح وأمراض أخرى كثيره

فلابد علينا توفير كل ما يحتاجه الطيور من عناصر في كلفته والاهتمام بتقديم هذه العناصر له على الأساس الذي ذكرته خاصه وان كانت الطيور حبيسه وضرورة تقديم أيضا لها مواد التجريش والتمليح.

هناك عوامل أخرى تتدخل وتكون سبب لحدوث الامراض لابد الاشاره إليها فالجنس والعمر لهما دور في قابلية الطيور لبعض الامراض فأنثي الطيور مثلا هي وحدها التي تتعرض لأجهاد شديد ناتج عن إنتاج البيض مما يؤدي إلى زياده قابليتها للأمراض أكثر من الذكر ومن ثم نفوقها لذلك نلاحظ أن إعمار الذكور في الطيور أكبر من إعمار الإناث.

وأيضا عامل العمر له دور فالاعمار الصغيره تجدها أكثر عرضه للأمراض وذلك لضعف مناعتها مقارنه بالطيور الكبيره التي تكون مناعتها للأمراض أكبر وأقوى.

الجزء الثاني من هذه المقالة سوف يتم شرح مفصل لكيفية استخدام المضادات الحيوية في علاج هذه الأمراض فكان لابد اولا معرفه المرض لكي نستطيع التشخيص السليم وبعدها يتم تحديد نوع المضاد فالجزء الثاني هو مهم ومكمل لهذا الجزء.

تابعوا الجزء الثاني لتعم الفائده.
لكم مني كل التقدير والاحترام /هيثم حلاوه

Facebook Comments

admin

المشرف العام على موقع العالم الحر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: