أخبار مصرالاسكندريةالتقارير والتحقيقات

احتفاليه يوم البيئه العالمي بالاسكندريه

كتبت

انجى سعيد

احتفلت نقابة المهندسين بالإسكندرية برئاسة الدكتور محمد هشام سعودى، من خلال لجنة الصناعة والطاقة والمشروعات الصغيرة برئاسة المهندس كريم عزت استهل هشام سعودي كلمته قائلاً” أننا عندما نتحدث عن البيئة فإننا نتحدث عن الزمان والمكان الذي نعيش فيه، ودورنا كبشرهو الحفاظ عليها وحمايتها”؛ مشيرا ً إلى أن احتفالية اليوم هى بمثابة مؤتمر ملىء بالأبحاث والأفكارالخاصة بحماية البيئة سواء المرتبطة بمحافظة الإسكندرية أو مصرنا الحبيبة بصفة عامة. وخلال الكلمه التي القاها كريم عزت رئيس اللجنة القائمة على تنظيم الإحتفالية،أن الإحتفالية اليوم تأتى فى إطار التوجه الكامل للدولة للحد من التلوث البيئي ، إدراكاً من الدوله بشكل عام ونقابة المهندسين قلعة العلم والتقدم لقيمة الحد من تلوث الهواء كهدف أساسي لتحقيق التنمية المُستدامة وللحفاظ على حق الألجيال المقبلة في التمتع بالثروات الطبيعية. منوها إلى أن التواجد اليوم فرصة فريدة لتسليط الضوء على الممارسات الجيدة والفرص المتاحة فيما يتعلق بالتحديات والفرص الممكنه للحد من تلوث الهواء في القطاعات المختلفة.فيما توجه رئيس اللجنة بالشكر إلي المهندس عبدالمجيد حجازي رئيس مجلس إدارة شركة إثيدكو، لما بذل من جهد في رعاية الإحتفالية. جديرا ً بالذكر أن الإحتفالية شملت على العديد من الفعاليات منها محاضرات علمية يلقيها خبراء فى مجال البيئة، ومعرض لمشروعات خاصة بالبيئة بالإضافة إلى مسابقات خاصة بالبيئة ومشروعات بيئية قابلة للتطبيق، أفكاربحثية، مقالات علمية تحمل رسائل تعليمية بالإضافة إلى العديد من الفعاليات. كما جاءت الإحتفالية بحضور الدكتورة هدى مصطفى رئيس جهاز البيئة بالإسكندرية، واللواء محمود نافع رئيس شركة الصرف الصحى بالإسكندرية، والمهندس أحمد جابر رئيس شركة مياه الشرب بالإسكندرية، والدكتور مرسى أبو يوسف رئيس نقابة العلميين بالإسكندرية، والدكتور مصفى البخشوان رئيس نقابة المهن الزراعية بالإسكندرية، والكيميائى شريف حسين بشركة اثيديكو، والدكتورة منال مهدلى مقرر الإحتفالية، بالإضافة إلى العديد من المحاضرين فى مجال البيئة ومهندسين وطلاب كليات الهندسة بالإسكندرية والعديد من الشخصيات العامة.

أقامت اليوم اللجنة الاجتماعية والثقافية برئاسة المهندس أحمد الغمري والدكتورة عبير يوسف ونخبه من الأستاذة ندوة الأسرة السعيدة بنادى المهندسين حيث أكدت الدكتورة عبير يوسف ان مفاتيح السعادة تتخلص ف الاتي الاهتمام المتبادل بين الزوجين عن طريق الكلمه الكلمه الطيبه هي مفتاح القلب هي سحر اللي بيدوب الجليد الزوج عندما يشبع زوجته كلام حب يعطي بها طلقه وسعادة والعكس على الزوجه ان تشبع زوجها كلام الحب حتى لا يستجيب لاي كلمه خارج عش الزوجيه واكدت ان الاهتمام أيضا يكون عن طريق اللمس ممكن نوصل حبنا عن طريق الطبطبه والحضن الخالي من اي شهوة ولكنه يوصل معاني كثيرة بداخل القلب واوصت ان تبادل الهدايه شي مهم جدا فهي اكبر دليل ع الاهتمام واهميه وجود كل منهم بحياة الاخر وقالت بكل هدوء عارفين مكالمه التليفون اللي بتيجي وسط زحمه اليوم ليها معاني كبيرة جدا عند الزوجه معناها انا فكرك انت مهمه جدا مفتقدك مكلمه بسيطه تحول الزوجه لكائن كله حب وعطاء واكدت ان مفتاح الزوجه بيد الزوج هو الوحيد اللي يقدر يخليها قطه وديعه وهي جوة حضنه الي أسد شرس بمخالب ببساطه كدة حبوا بعض كل واحد يفكر ازاي يسعد التاني هيلاقوا نفسهم ف قمه السعادة الحياة الزوجيه معادله سهله تتكون من الاهتمام و الكلمه الحلوة والمسه وختمت الندوة زي مااتكلمنا ع الحياة الزوجيه لازم نتكلم عن الحياة بعد الانفصال ولكن ف ندوة اخري

Facebook Comments

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: