الأدب و الأدباءالثقافة

..ا.الريشة والقلم تؤمان في العطاء والإبداع السومري .

. بقلم الكاتب

حسين داخل الفضلي جمهورية العراق

الكاتب والفنان العراقي سعد السعدون. ..ا.الريشة والقلم تؤمان في العطاء والإبداع السومري

ثمة طيور مهاجرة تحمل بين جناحيها أنين وحنين الغربة لعيدان اعشاشها و لفضاءات هجرتها عنوة و غيلة من صياد جائر طاغية … ولهذا الوجد ملئه ذكريات الماضي السحيق. وعندما ترزم حقائب الهجره بالعودة تنثال الارهاصات دون سابق إنذار ويكون اللقاء ولضى الصبر. .. ومن هذه الطيور الجميله المهاجره السومريه كلها عطاء وبهاء الفنان والكاتب سعد السعدون المقيم في أمريكا. .. هذا الفنان والكاتب بفطرته تأجيج الابداع في داخله ، ولد في نفسه كاتبا وفنانا تشكيليا تأثر بمدارس الفن التشكيلي الحديث والمعاصر. تأثر السعدون بالكتاب العرب والأجانب منهم : العقاد وأحمد شوقي وسامي عبد الحميد والتكرلي وماركيز وتيشخوف وآخرين. كتب الأستاذ سعد السعدون في الصحف والمجلات في أمريكا منها : مجلة القيثارة ورسالة العراق والكلدان وبيت الشعر والواح والمؤتمر وعراق الكلمه وعين كأوه وعرب امريكا والقصب والزمان وكتابات وكربلاء والسنبله والمدى وايلاف وثقافة 11 والمطرقه والحدث وجريدة صدى الوطن مجلة العربي الامريكيه واقلام ثقافيه والشمس . وصدرت للأستاذ سعد السعدون موسوعة المسرح في ديترويت .والثقافه العراقيه في المهجر .وحصاد الغربه .والمسرح العراق . وللكاتب السعدون موسوعة مشاهير الثقافه العراقيه خمسة أجزاء كتب عن الموسوعة 40 ناقدا. .. بهذه الجهود المائزه سطع نجم سعد السعدون و بهذا الكم الهائل من النزف الإبداعي بريشته وقلمه كان العطاء وتكون المسيرة لخدمة المشهد الثقافي العراقي وإضافة بصمه عراقيه مشعه للمكتبه العربيه لتزيد رونقا وبهاء ا للأجيال القادمه. .دمت معطاءا اخي الأستاذ سعد السعون وانت تتصدر الصفوف الراجلين نحو الهدف المنشود لرقي الساحة الثقافه العراقيه والعربيه على حد سواء

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: