الرياضة

انتهاء برنامج الزمالك اليوم .. والإدارة تحاول مده بشكل مؤقت لحين الانتهاء من قناة النادي

كتب ـ عاطف البرديسي

 

خطاب قناة المحور ينهي برنامج “الزمالك اليوم”.. والإدارة تحاول مده بشكل مؤقت لحين الانتهاء من القناة الجديدة للنادي المقرر خروجها للنور

 

يواجه مسئولو نادي الزمالك مشكلة كبيرة في الساعات الجارية بسبب برنامج “الزمالك اليوم” وتمسك قناة المحور بعدم استمرار البرنامج على شاشتها بعد الخطاب الذي أرسلوه في وقت سابق لفسخ التعاقد بنهاية الشهر الجاري بشكل رسمي، وكانت آخر الحلقات يوم الأربعاء الماضي ولا يظهر البرنامج من الأساس يومي الخميس والجمعة.

وشهدت الساعات الماضية اتصالات قوية من جانب الإدارة مع مسئولي قناة المحور لإقناعهم باستمرار البرنامج بشكل مؤقت لحين الانتهاء من قناة النادي الجديدة والمقرر خروجها للنور بشكل مبدئي منتصف الشهر المقبل مع انطلاق بطولة الدوري وهو ما لم يتم حسمه حتى الآن بسبب تضارب المواعيد وإمكانية تأجيل المسابقة إلى مطلع أكتوبر المقبل بما يعني أن الإدارة نفسها لا تعلم الموعد الرسمي والنهائي لظهور القناة الجديدة، وهو ما جعلهم يفضلون استمرار البرنامج الخاص بهم على شاشة قناة المحور.

إدارة قناة المحور أرسلت خطابًا إلى نادي الزمالك في وقت سابق بفسخ التعاقد وكما هو منصوص في العقد حال رغبة أي طرف في فسخ التعاقد يتم إرسال خطاب قبلها بشهر وهو ما حدث من جانب القناة مع بداية أغسطس الجاري ليصبح البرنامج في مهب الريح بعد ساعات لكن إدارة الأبيض ترفض الأمر وتتمسك بضرورة وجود البرنامج كمنبر إعلامي هام للدفاع عن النادي في مختلف القضايا.

ويرى المجلس أن الفترة الحالية صعبة والمنافسة الشرسة مع الأهلي وخوض باقي معترك بطولة كأس مصر وضرورة وجود برنامج خاص بالنادي للحديث عن مختلف الأمور بسبب توتر العلاقة مع اللجنة المؤقتة للاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة عمرو الجنايني والاعتراض على بعض القرارات الأخيرة ومنها تولي جمال الغندور رئاسة لجنة الحكام بالإضافة إلى الإعلان الجديد عن رئيس لجنة المسابقات خلال الساعات المقبلة بالإضافة إلى الخلاف المستمر مع النادي الأهلي حتى الآن.

 رئيس الزمالك يسعى لاستمرار البرنامج للرد على بعض منتقديه وجبهة المعارضة له ويتخوف من تأثير توقف البرنامج على تفوقهم من الناحية النفسية والإعلامية في ظل لجوء بعض المعارضين إلى مواقع التواصل الاجتماعي والانتشار بشكل موسع.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: