أهم الاخبار

حركات احتجاجية من قبل شرائح كثيرة ضد النظام في مدن عدة في إيران

حركات احتجاجية من قبل شرائح كثيرة من المواطنين ضد النظام في مدن عدة في إيران

حركات احتجاجية من قبل شرائح كثيرة من المواطنين ضد النظام في مدن عدة في إيران، يوم الأحد الأول من سبتمبر 2019

إيران الحرة– طهران حركات احتجاجية من قبل شرائح كثيرة من المواطنين ضد النظام في مدن عدة في إيران – يواصل المواطنون المتذمرون إحتجاجاتهم ضد ظلم الملالي الحاكمين في إيران على الرغم من الإجراءات القمعية التي اتخذها النظام لوقف الاحتجاجات الشعبية. في يوم الأحد المصادف الأول من سبتمبر،

نظمت شرائح مختلفة من الشعب الإيراني تجمعات إحتجاجية في طهران وعدة مدن إيرانية أخرى ضد النظام، وفقًا لما قاله أعضاء معاقل الانتفاضة من أنصار منظمة مجاهدي خلق(MEK)، واصلت شرائح مختلفة من الشعب في طهران وبعض المدن الإيرانية ضد النظام تجمعاتهم الاحتجاجية:

تحشد مجموعة من المدرسين أمام مجلس شورى النظام

نظم عدد من المدرسين تجمعا احتجاجيا أمام مجلس شورى النظام وطالبوا بتغيير وضعهم وتوظيفهم وتحسين سبل عيشهم.

تحشد مجموعة من المدرسين أمام مجلس شورى النظام

تجمع عمال المرحلة الـ12 من مشروع بارس الجنوبي (المصفاة التاسعة) في موقع المصفاة احتجاجًا على عدم دفع الأجور المتأخرة للعامين الماضيين.

وقال العمال: قمنا مراجعة العديد من المؤسسات بشكل متكرر وطالبنا بدفع الأجور المتأخرة. ولكنه لم يتم دفع هذه المطالبات.

تجمع احتجاجي لعمال مصنع العدادات الكهربائية في مدينة قزوين

احتشدت مجموعة من عمال مصنع العدادات الكهربائية صباح يوم الأحد أمام مبنى المحافظة في قزوين احتجاجًا على تسريح العمال وإهمال المسوؤلين لمطالبهم. قال أحد العمال: “ظروف الإنتاج متوفرة في مصنع العدادات الكهربائية ولا ندري لماذا لا يبدأ الإنتاج في المصنع ولماذا يحاول مسؤولو المصنع إغلاق المصنع”.

تجمع احتجاجي في مدينة إيوان بمحافظة إيلام

تواصل تجمع مجموعة من المواطنين، الذين يعيشون في إيوان، في محافظة إيلام في غرب إيران، أمام مكتب محافظ إيلام للاحتجاج على ترخيص منجم وتدمير طبيعة المنطقة.

قال المتظاهرون إنه على الرغم من المتابعة المستمرة والمراجعات المتكررة لأجهزة ذات الصلة، لم يتم تحقيق أي نتائج ملموسة حتى الآن لمنع استمرار تدمير وإغلاق مشغل المناجم.

هجوم القوات القمعية على ميناء كرجان في محافظة هرمزكان

هاجمت الشرطة والقوات الخاصة سكان ميناء كرجان في محافظة هرمزكان جنوب إيران. وفقًا للمواطنين البلوش الذين يعيشون في هذه المناطق، فإن السبب وراء كل هذه المداهمات والاعتداءات هو منع الناس من الإتجار بالوقود وهو مصدر رزقهم الوحيد في المنطقة.

نقلاًعن موقع إيران الحرة

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: