أخبار عاجلةأخبار مصرأهم الاخباراسليدر

الخارجية المصرية فى بيان عاجل حول مراوغة أثيوبيا وعدم ارتياحها لمفاوضات سد النهضة

كشف الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، أن وزراء الخارجية العرب أكدوا أن الأمن القومي المصري جزء لا يتجزأ من الأمن القومي العربي.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده أبو الغيط في ختام الدورة الـ 152 لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري، مع وزير الخارجية العراقي محمد على الحكيم رئيس الدورة.
وقال أبو الغيط إن تطورا هاما للغاية شهده الاجتماع وهو قيام وزير الخارجية المصري بإحاطة المجلس الوزاري بنتائج المفاوضات المصرية الإثيوبية حول سد النهضة، مضيفا أن الوزير طرح الصورة والصعوبات التي تواجه هذا الموضوع.
وأوضح أنه على الجانب الآخر، استمع الوزراء العرب بأكبر قدر من الاهتمام لهذه الإحاطة وتحدثوا عن أن الأمن المائي المصري وما يمثله من جزء لا يتجزأ من الأمن القومي العربي.
وأوضح أبو الغيط أنه في أغلب مداخلاتهم عبروا عن تضامنهم الكامل مع مصر والسودان في حماية أمنهما المائي، والترحيب بجهد مصر المستمر للتوصل لتوافق يحقق المصالح المشتركة لمصر والسودان وإثيوبيا أيضا.
وأضاف “أيد الوزراء أيضًا الرؤية المصرية التي تتطلع لتكثيف المفاوضات الثلاثية، وفقا لإطار زمني مقبول، للتوصل لاتفاق ملزم قانونًا يراعى مصالح الأطراف الثلاثة”، وقال إن الوزراء عبروا عن أملهم أن تتبنى الأطراف المتشاورة والمتفاوضة بأكبر قدر من المصداقية في علاقتها بعضها البعض.
وتابع: “منذ عام مضى كان هناك مؤتمرا للمياه، تحدثت فيه كأمينًا عامًا للجامعة العربية وأكدت أن الأمن القومي العربي في موضوع المياه يأخذ في حسبانه أمن كافة الأطراف العربية في كل الأنهار وليس نهر النيل فقط”.
وقال أبو الغيط، إن الوزير سامح شكري عبر عن النوايا المصرية الصادقة للتوصل لتفاهم مع إثيوبيا، إلا أن الوزير قال إن مصر لاحظت في الفترة الأخيرة تشددًا في الموقف الإثيوبي وبعض المراوغات وأن الوضع ليس مريحا، ومن هنا جاء رد الفعل العربي المساند لمصر، مشيرا إلى أن الموقف العربي جاء قويا للغاية في تأييد المطالب المصرية السودانية.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: