اسليدرالأدب و الأدباء

أنا المتيم

بقلم : مني عثمان

قال
أنا المنهك فيكِ اشتياقا
وفي هواكِ
قد مت قبلا ألف مرة
أنا المغيب فيك
المشدوه اقترابا
بكل ما أوتيت
من سهد واحتراقا
أنا المتيم
غرّبتني لوعتي
وشتتتني دهشة الشغف بكل ليلِ
أنا القتيل في دروبك غرّني
فيك الهيام
فبتُ لا أدري ماذا يجري
حرام عليك لون التوت في ثغرك
وأنا للتوت عاشق فترفقيِ
وأكرمي السائل
فكم في التيه يغرق
ألا ترحمتِ على من مات شغفا
هاتِ لي فكم اهفو وأهفو
وعلى إيقاع ظمأي
تهاديِ واسقني ذوبك
وحدثي الليل عن غرقي وحرقي
فإذا مافنيتُ فيكِ
أسدلي عليّ سِترك
وقولي مات عطشا
والنبع في عينيّ يغدق
بخيل العشق أنّى أرجوه اقترابا
وعلى عتبات الهوى ترنحت سُكرا
فما رفق ولا رحم قلبا
أثملته حرقة الجوى والجمر يدمي
ألا ليتني ماعرفت الهوى
ولا ارتجيت الري من بين نبضك
بل ياسيدة النوى
قد عنيت صدكِ و صخرك !!

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: