مقالات واراء

شيرين مرسي تكتب ـ الفراق بيظهر عمق العلاقات وصدقها

الثبات الداخلي للشخص جواك اهم كتير من وجوده في حياتك بجسده

هو ممكن يرحل عنك بجسده بس سايب نسخه من روحه جواك تدعمك وترعاك

اشخاص كتير بنحبهم ولما بيشاء الله ويبعدوا عننا بفراق او رحيل من الدنيا
بنلاقي نفسنا في حزن وألم رهيب على الفراق وكأن النفس رافضة فكرة انفصال روحنا عن روح الشخص ده

بعد فترة …
بتبدأ النفس تقبل الواقع الجديد بدون وجود الشخص ده
بيتضح ساعتها مدى عمق وصدق العلاقة

لو العلاقة دي حقيقية والطرف التاني كان صادق معاك وبيحبك وعلاقته بيك سليمة وبيعطيك كل احتياجاتك النفسية من احترام وصدق وثقة وتقدير ومبيحكمش عليك غلط وبيحط نفسه مكانك وبيعذرك وبيحتويك حتى لو غلطت ، وبيحترم رأيك وبيهتم بيك في وجودك وفي غيابك

لو الشخص ده حسسك بكل الحاجات دي هتلاقي وجوده جواك ثابت ، هتلاقي روحه مزروعة جواك ، هتعرف ان علاقته بيك حقيقية ، هتلاقيه حاضر معاك دايماً بروحه مهما غاب عنك بجسده هتلاقيه بيدعمك ويسندك ويشد ازرك ويقويك حتى وهو مش موجود معاك

هتكتشف بعد رحيل الاشخاص عنك ان فيه علاقات ثابته مزروعة جواك وعلاقات تانية بتتهاوى وتتلاشى مع الوقت ويصبح اصحابها مجرد ذكرى في خيالك

الاشخاص اللي علاقتنا بيهم مش حقيقية ، علاقات مزيفة ، مش بيثبتوا جوانا بعد فراقهم او رحيلهم ، والايام كفيلة تمحوهم من القلب ومش هيبقى منهم غير شوية مشاهد في الذاكرة

العلاقات الصادقة لا تمحى ولا تموت

العلاقات المزيفة بتتلاشى ذي الدخان

العلاقات الصادقة فيها حب وتضحية وعطاء وكم كبير من التسامح وتحمل الأخر وقدرة على اسعاده

العلاقات المزيفة فيها اخذ من طرف واحد وانانية وعدم ثقة او تقدير واحترام

اكبر مثال للثبات الداخلي للاشخاص جوانا هي علاقاتنا بالوالدين
مهما غاب او رحل عنا الوالدين بيبقوا جوانا ، بيبقوا بارواحهم ، بيبقوا سند ودعم لينا في الشدة ، بنعيش بتوجيهاتهم ونصايحهم ، وده لان علاقتهم بينا كانت صادقة وعطائهم وحبهم فعلاً حقيقي ،،،،

 

 

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: