اخبار التعليمالجيزة

المدرسة اليابانية بالشيخ زايد تنظم ندوة لفصل المخلفات من المنبع واعادة تدويرها

 

 

كتب : هانى رفعت

لابد أننا كبشر نعيش على الأرض لمدة طويلة، وكوننا من أكثر الكائنات تطوراً على قيد الحياة، فإننا نقوم بإنجازات مذهلة على الصعيد العلمي والصناعي، إلا أن هذه الصناعات تأتي بثمن باهظ وهو التلوث البيئي، سواء في الغلاف الجوي أو في موارد الأرض بحد ذاتها؛ لذلك تُعتبر عملية إعادة تدوير النفايات من الأمور الضرورية للتقليل من هذا التلوث.
كثيراً ما نسمع عبارة إعادة  تدويرالمخلفات، لكن ما هي عملية إعادة التدوير؟ أين بدأت؟ ولماذا هي ضرورية؟

فى اطار ذلك  نظمت المدرسة اليابانية بالشيخ زايد ندوة بعنوان إعادة تدوير المخلفات الصلبة والتكنولوجيا المستخدمة والفصل من المنبع قدمها ا لدكتور محمد عبد اللطيف  عبد الحليم  المدير التنفيذي لوحدة المدن المستدامة والطاقة المتجددة _ مدير شؤون البيئة هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة مسئول وحدة المدن المستدامة والطاقة المتجددة والبيئة بهيئة المجتمعات العمرانية

وتناولت الدورة التعريف بمخاطر تلوث البيئة ومصادرها ، وانواع المخلفات وطرق التخلص منها وكيفية الاستفادة منها، كما تم تقديم افلام وثائقية لتجارب ناجحة في مجال تدوير المخلفات، بعض الأعمال اليدوية فى زراعة الأسطح، واعادة تدوير الورق وبعض انواع فوارغ البلاستيك  والصفائح فى صناعة العرائس وأوانى المنزلية والمقالم المكتبية.

وتم من خلالها تقديم العديد من الطرق والمعلومات القيمة من اجل البدء في تفعيل الفصل للمخلفات من المنبع بالمدرسة  للحد من ظواهر التلوث البيئى ورفع الوعى حول القضايا البيئية وايجاد فرص عمل من المشروعات القائمة على اعادة التدوير.

جاء ذلك بحضور دكتورة السيدة متولى مديرة المدرسة

وبحضور احد ممثلى دولة اليابان منظمة الجايكا اليابانية

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: