أخبار عاجلةأخبار مصر

وزارة الهجرة..تطلق مبادرة “مصر بلا مرض” لاستقدام أطباء مصريين بالخارج

علاء مراد

وجهاد سمير

نطلاقًا من الدور المحوري لمؤسسة “مصر تستطيع” في ربط الخبراء المصريين بالخارج لتعظيم الاستفادة من جهودهم في شتى المجالات بما يساند القضايا الوطنية وخطط التنمية، أعلنت المؤسسة الاتفاق مع مؤسسة “مصر بلا مرض” على التنسيق والتعاون بهدف الاستفادة من خبرات الأطباء المصريين المقيمين بالخارج في الارتقاء بالمستوى الصحي للمواطن المصري البسيط، وذلك خلال لقاء بين ممثلين عن المؤسستين في مقر مستشفى جامعة 6 أكتوبر بمحافظة الجيزة. حضر اللقاء السيد وسيم زكي المستشار المالي لمؤسسة “مصر تستطيع”، والدكتورة لمياء كمال رئيس مجلس أمناء مؤسسة “مصر بلا مرض”، والدكتور جمال سامي رئيس جامعة 6 أكتوبر، والسفير مجدي راضي نائب رئيس مجلس أمناء الجامعة، والأستاذة الدكتورة دولت المليجي عميد كلية طب جامعة 6 أكتوبر، واثنين من الأطباء المصريين النابغين المقيمين في الخارج، واللذان يزوران مصر حاليًا، وهما الأستاذ الدكتور صمويل صليب أخصائي أمراض النساء بجامعة GCSOM بولاية بنسلفانيا الأمريكية، والدكتور يسري كامل استشاري التخدير وعلاج الآلام بإنجلترا. في السياق ذاته، ثمن الدكتور هاني الناظر، رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر تستطيع، التعاون بين المؤسستين، مؤكدًا أن ذلك من صميم أهداف مؤسسة مصر تستطيع وعظيم رسالتها التي تتبلور حول إشراك أبناء مصر بالخارج، من الخبراء والقامات الكبيرة، في أعمال التنمية والتطوير المجتمعي الجارية في أرض الوطن. من جانبه، أعرب السيد وسيم زكي، المستشار المالي لمؤسسة “مصر تستطيع”، عن سعادته بالتعاون مع مؤسسة “مصر بلا مرض”، مؤكدًا أن ذلك يتماشى مع رؤية القيادة السياسية بمنح الفرصة لمؤسسات المجتمع المدني للإسهام في مجال الرعاية الصحية بهدف تطوير مستوى الخدمات الطبية للمواطنين المصريين البسطاء وتخفيف العبء عنهم، في ظل مشاركة خبرائنا المصريين بالخارج العاملين في المجال الطبي. فيما عبرت الدكتورة لمياء كمال رئيس مجلس أمناء مؤسسة “مصر بلا مرض”، عن خالص امتنانها للتعاون مع مؤسسة “مصر تستطيع”، وقالت: “إن مؤسسة مصر بلا مرض تضم عددًا من المتطوعين من الأطباء داخل مصر وخارجها، لذلك المؤسسة أطلقت مبادرة تحت عنوان (خبرتي بين إيديك) تهدف إلى استقدام أطباء مصر البارزين بالخارج لتقديم علمهم وخبراتهم في علاج المرضى في مصر من الفقراء والأكثر احتياجاً، الأمر الذي توافق مع رؤية مؤسسة مصر تستطيع برعاية السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، ودفعنا إلى إقامة هذا التعاون لتعظيم الاستفادة من أطبائنا بالخارج”. وأضافت الدكتورة لمياء كمال أن باكورة الاتفاق بين المؤسستين تمثل في استقدام ثلاثة من أكفأ أطباء مصر بالخارج وهم: الأستاذ الدكتور صمويل صليب بجامعة GCSOM بولاية بنسلفانيا الأمريكية، والدكتور يسري كامل استشاري التخدير وعلاج الآلام بإنجلترا، والدكتور مجدي الصقر أخصائي مناظير الجهاز الهضمي بالولايات المتحدة والذي سيصل مصر قريبًا. وفي نفس السياق، رحب الدكتور جمال سامي رئيس جامعة 6 أكتوبر والسفير مجدي راضي نائب رئيس مجلس أمناء الجامعة، بممثلين المؤسستين وبالدكتور صمويل صليب والدكتور يسري كامل، حيث قام رئيس الجامعة بتقديم دروع تكريم لهما تقديرًا لجهودهما في المجال الطبي ودأبهما على خدمة وطنهما مصر، كما أكد رئيس الجامعة ونائب رئيس مجلس الأمناء أن مستشفى الجامعة لن تدخر جهدًا في تسخير كل إمكانياتها لمساندة هؤلاء الأطباء في عملهم، مثمنين جهود المؤسستين في استقدامهم من الخارج من أجل خدمة هذا الوطن. من جانبها، قالت الأستاذة الدكتورة دولت المليجي عميد كلية طب جامعة 6 أكتوبر، “إننا نشعر بالفخر لوجود أمهر أطباء مصر بالخارج داخل مستشفى الجامعة”، وأشارت إلى أن المستشفى اتفقت مع الأستاذ الدكتور صمويل صليب على التعاون بشأن إلقاء محاضرات ومناظرة حالات مرضية وتدريب طلاب والمشاركة في مجال البحث العلمي، كما اتفقت مع الدكتور يسري كامل على إنشاء عيادة لعلاج الآلام بالمشاركة مع أطباء التخدير المتواجدين في المستشفى، وذلك علاوة على ضرورة الاستفادة من خبرات كليهما في تطوير مناهج كلية الطب بالجامعة. من ناحية أخرى، أعرب الأستاذ الدكتور صمويل صليب عن سعادته بتكريمه من وبوجوده في مصر، وأكد اعتزازه بمصريته وجذوره خاصة مدينة الأقصر مسقط رأسه، وقال: “منقدرش نبعد عن مصر كتير، ولازم نيجي كل شوية عشان نفيد أهالينا”، وأضاف أنه عضو في مجلس إدارة رابطة الأطباء الأقباط في شمال أمريكا والتي تضم عددًا كبيرًا من الأطباء في جميع التخصصات وتغطي خدماتها 18 دولة تستهدف فيها الفقراء والأكثر احتياجًا، مشيرًا إلى قدوم أطباء الرابطة إلى مصر سنويًا بمعدل 4 مرات في العام الواحد. كما عبر الدكتور صمويل صليب عن رغبته في الانضمام إلى مؤسسة مصر تستطيع، ووجه خالص الشكر إلى وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم على كل ما تبذله من جهود في سبيل رعاية المصريين بالخارج ومصالحهم، مطالبًا بتوفير المزيد من التسهيلات في دخول المعدات والأدوات الطبية التي يتبرع بها أبناء مصر في الخارج، بما يمكنهم من تقديم الإمدادات اللازمة لمساندة أهاليهم البسطاء. فيما أبدى الدكتور يسري كامل، استشاري التخدير وعلاج الآلام بإنجلترا، رغبته الملحة في نقل خبراته إلى مصر، ووجه كل الشكر لتكريمه من الجامعة، معربًا عن تحمسه لمعرفة المزيد عن مؤسسة مصر تستطيع ودورها في خلق جسور من التواصل المستمر مع العلماء والخبراء المصريين بالخارج والاستعانة بهم في مختلف المجالات. وتجدر الإشارة إلى أن مؤسسة مصر تستطيع دُشنت رسميًا في أبريل الماضي لتجمع الخبراء والعلماء المصريين بالخارج البارزين في شتى المجالات من أجل إشراكهم في عملية التنمية الجارية على أرض الوطن، أما مؤسسة “مصر بلا مرض” فهي جمعية أهلية تهدف إلى تقديم الخدمات الطبية للفقراء في المناطق النائية والأكثر احتياجًا، وتحديدًا في صعيد مصر والمناطق العشوائية بمحافظات القاهرة والجيزة والقليوبية.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: