أخبار عالميةأهم الاخبار

قنابل من صنع إيران لقتل المتظاهرين بالعراق

اعلنت منظمة العفو الدولية إن السلطات العراقية استخدمت قنابل مسيلة للدموع من صنع النظام الإيراني لقتل المحتجين وفقا لأدلة جديدة.

 

العفو الدولية: قنابل من صنع إيران لقتل المتظاهرين بالعراق

 

قنابل ايرانية الصنع لقتل العراقيين

قنابل ايرانية الصنع لقتل العراقيين

اعلنت منظمة العفو الدولية، الخميس، في تحديث لتقريرها عن مصدر القنابل القاتلة المستخدمة ضد المحتجين في العراق إن السلطات العراقية استخدمت قنابل مسيلة للدموع من صنع النظام الإيراني لقتل المحتجين وفقا لأدلة جديدة.

العفو الدولية تتهم القوات العراقية باستخدام قنابل غاز “غير مسبوقة” تخترق الجماجم

وأشارت المنظمة، أنها قامت بمزيد من التحقيقات على القنابل الدخانية التي يبلغ حجمها 40 ملم وتستعمل لقتل المحتجين.

وأظهرت الأدلة الجديدة أن الجزء الكبير من هذه القنابل الفتاكة هو من صنع “منظمة الصناعات الدفاعية الإيرانية”، وهي من نوع M651 و M713.

وأكدت أنها حصلت على أدلة من مصادر على الأرض، لأربع وفيات إضافية بسبب القنابل الإيرانية والصربية، موضحة أنها لا تملك أدلة عن هوية من يطلق هذه القنابل الإيرانية الصنع على المحتجين في شوارع العراق.

انتفاضة العراق ولبنان في وسائل الإعلام العالمية.. نظام الملالي هو المسؤول عن المجازر

وكانت منظمة العفو الدولية قد حثت السلطات العراقية على ضمان أن تتوقف شرطة مكافحة الشغب وقوات الأمن الأخرى في بغداد على الفور عن استخدام نوعين من القنابل المسيلة للدموع، لم يسبق استخدامهما من قبل، لقتل المحتجين بدلاً من تفريقهم؛ وذلك بعد أن خلصت تحقيقاتها إلى أنهما تسببا في وفاة ما لا يقل عن خمسة محتجين خلال خمسة أيام.

ودعت المنظمة الدولية السلطات العراقية إلى فتح تحقيق دولي في هذه الجرائم وضمان محاسبة المجرمين.

العراق.. قطع الانترنت لارتكاب مجازر وطلب لإغلاق قنصلية النظام الإيراني “بأمرمن الشعب”

وحدد خبير المنظمة العسكري أنواع قنابل الغاز المسيل للدموع المستخدمة كنوعين مختلفين مصمّمين على غرار القنابل العسكرية.

ويبلغ وزنها 10 أضعاف عبوات الغاز المسيل للدموع المعروفة، مما أدى إلى إصابات مروعة، ووفيات عندما أطلقت مباشرة على المحتجين.

وقالت المنظمة إنها تلقت صور الأشعة المقطعية من عاملين في المجال الطبي في بغداد، وتؤكد الصور الوفيات الناجمة عن ارتطام شديد بالرأس.

ويشهد العراق، منذ مطلع أكتوبر، انتفاضة غير مسبوقة ضد الحكومة وضد تدخلات النظام الإيراني تخللتها اشتباكات وعمليات قمع دامية من قبل قوات الأمن، ما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 290 شخصا وإصابة 12000.

صرخة الشعب العراقي من كربلاء: النظام الإيراني سبب المأسي للعراق وتحطيم البنية التحتية

ارتفاع عدد قتلى اعتصامات البصرة إلى 12

هذا وارتفعت عدد القتلى في البصرة وأم قصر جنوب العراق إلى 12 بعد وفاة جريحين.

وكانت قوات الأمن العراقية قد أطلقت النار على محتجين أثناء فض اعتصام في مدينة البصرة الخميس.

Facebook Comments
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: