اسليدرالأدب و الأدباء

قصيدتي أهديك

بقلم : يسري مطاوع

من حشاشة قلبي
وعذب لساني
ومن جوانحي إليك
وكل كياني
إنها صوت الفؤاد
يناديك بعشق
ويبوح فيك
بلهفة الظمآن
ألا تدري
حين سمعت صوتك
صحى الساكن مني
وإليك اشتاقت الأركان
يا نديمة الروح وقلبي
يا أنيسة ليلي وأزماني
ليتك تعرفين صبابتي
فيك فتشفي
باللقاء جناني
دعي الحنين بيننا يسري
وماء الحب
بالشريان يجري
وقلبك بالقلب يلتقيان
ما أدري كيف خطت
يدي إليك حروفي
وكيف فيك رواني
عجيب هو الحب ناداك
والآن إليك ناداني
لا تداري أجيبي
هل مس قلبك شعري
هل هزتك ألحاني
أقسمت بالذي بالسماء
عرشه وبين يديه
الأشياء والأكوان
كل حرف لك
وسلي فؤادك صدقا
عن بوح وجداني
أيكذب الإحساس سيدتي
متى ناداك
وسلي الحنين
هل يكذب فيك إيماني
كيف لا أبالي بجنونه
واعتراني فيك ما اعتراني
حتى سرى نداءه
بجوارحي
ولبته حشاشتي وأركاني
أحبك فاسمعي
فيك نبضي
ودقات قلبي وهذياني

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: