الحوادث و القضايا

رساله من ام انا من المحلة

كتبت ـ د. شادية خليل

 

دي الطفله ابرار
الحكايه باختصار كانت واقفه قدام الباب الولد بيقولها امشي لعورك ، افتكرته بيهوشها ، لكن ضربها بالمسدس في عينيها عمل ليها عاهة مستديمة ومستقبلها خلاص ضاع ، والبنت خلاص مش بتشوف بيها والبنت ولا بتروح المدرسة ولا الدروس ونفسيتها زي الزفت ، و ابوه ولا جبر بخاطرنا ولا حد قاله عيب لا وبالعكس ابوه فرحان وبيشجعه علي قله أدبه

وحضرته مدرس ثانوي يعني بيربي اجيال ، تفتكروا الاجيال دي هتطلع اي؟
انا مش عارفه حقها هيجي ازي؟
انا عوزكم تقفو جنبي ولو بكلمه بخير
ادعو لـ ابرار تقوم بالسلامه
ربنا كبير ومش هينسانى

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: