مقالات واراء

التلفزيون المصرى “العربى سابقا “

كتب : جمال زرد
عندما أفتتح التلفزيون المصرى فى ستينات القرن الماضى تجت أشراف وزارة الأرشاد القومى ” وزارة الأعلام فيما بعد ” أطلق عليه أسم “التلفزيون العربى” لكونه أول تلفزيون دخل المنطقة العربية .

وبمرور السنوات ومع أنتشار التلفزيون فى معظم البلدان العربية فأطلق عليه أسم التلفزيون المصرى .

ومن المعروف أن التلفزيون من اهم وسائل الآعلا م فى مصر فهو يثقف المصريون فى كل مكان بطريق غير مباشر خاصة فى الريف والحضر ويشهادة بكثافة كافة طوائف الشعب من مختلف الطبقات عمال و فلآحين ومثقفين وغيرهم من أبناء مصر فى كل مكان من مطروح الى أسوان .

مما يدل ذلك أن مايقدمه التلفزيون من برامج مختلفة وكذا شرائط الآفلام على مستوى ثقافى وفكرى مرتفع وغنى بالمعلومات القيمة الصحيحة والمؤكدة لتصل لعقل وقلب كل مشاهد.

ولكن عجبا للتلفزيون المصرى بعد أن أصبح أحدى الفضائيات التى تبث للعالم أجمع فأنه بالرغم من ذلك فبدلا أن يكون مستقلا فهو يخدم سياسة الحكومة لكونه تلفزيون حكومى متناسين أن ما يصرف على التلفزيون وغيره من أجهزة الآعلام الآخرى من حصيلة الضرائب التى يدفعها المصريين من دخلهم وجيوبهم.

لذا يجب أن تكون أجهزة الاعلام خاصة المرئية والمتمثلة فى التلفزيون المصرى أن تكون على خدمة أبناء الشعب المصرى اجمعين بعرض مشاكلهم ألاساسية بدلا أن يكون بوقا ومنبر أعلاميا للمعارف والأحباب و للحكومة ورجالها الذين هم دائما ضيوف على البرامج التى يقدمها التلفزيون للآشادة بأعمالهم وأفعالهم لأبناء الشعب المصرى الذين بدورهم هربوا لمشاهدة القنوات الفضائية الخاصة بما فيها من سلبيات تأثر على فكر وعقل المشاهد.

فعلى المجلس الأعلى للأعلام ” وزارة الأعلام سابقا “العمل على تطوير قنوات التلفزيون المصرى بينافس الفضائيات الخاصة التى يهيمن عليها أصحابها ومموليها من رجال الأعلام .

وتحيا مصر وأعلاميها الوطنيين فى كل مكان

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: