اسليدرالأدب و الأدباء

شمس عمري

بقلم : يسري مطاوع

كوني كما أحب أراك

بليلي في السماء بدري

كوني بالنهار الشمس

كما أهواك ياعمري

بسامة المحيا وجميلة

كأجمل ما أراك فجري

قد أعدت الحياة لقلبي

وأعدت الجمال لنظري

حين داعبتني عيونك

فكأني شربت خمري

وحين داعبتني شفاك

حان بالوصال سكري

ما علمت كيف حبك

صار بالأحشاء يجري

فرحي صار في رضاك

وموتي صار في هجري

عشقت الموت فيك شهيدا

وعشقت قلبك لي قبري
…………………..

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: