اسليدرالأدب و الأدباء

عرفت حبيبتي

بقلم : يسري مطاوع

عرفت حبيبتي
فهي جنتي
وناري… .
بكل لحظة لها
تعزف كلماتي
وأوتاري….
معي الليل والنهار
لا تغيب عني
ولو شقوا
الصدر مني
رأوها كل
أسراري….
أحوطها
ما حييت بناظري
وأحميها
ما حييت
من أغياري…
نعم
عرفتها
والسر مكنون بحبها
كأنها
خلقت معي
في كل
أطواري….
نسجت لها
ثياب الحب
بخيوط قلبي
وكسوتها
أجمل حلة
من نسج
أشعاري…
عاهدتها
ألا أفارق ظلها
عمري
وكم عاهدتني
تكون معي
بكل خياري….
عاهدتها
حيث تكون
أكون لها
بكل رحلة
هي وجهتي
عبر أسفاري…
محال
يموت الحب
بيننا حبيبتي
وليشهد
الخلق عهدي
وحرقة ناري…
يقيمون السدود
بيننا
كل حين
فلا
يفلحون ببعدك عني
وعن جواري ….
أصبحت
كالروح في جسدي
أحبها
وحبها كالدماء
بين الشرايين
نهر جاري ….
حبيبتي
من أمرها
بيدي
متى شئت
لبّت نداء قلبي
وكشفت متى شاءت
حصاري….
إذا
طلبت الروح
قالت
هي لك منّي
وكل مابي
يا أمير أمصاري….
يغارون أني
أصبحت فيك كنفسي
يموتون حرقة
لأنك بي
كالماء ساري
تعاهدنا
كل الحياة معا
وبعد الموت
أن يدفنوك
جواري

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: