اسليدرمنوعات ومجتمع

ليتهم يفهمون

بقلم : داليا زردق

كم من الرائع أن تكتشف سر تعبك!!

أن تفهم نفسك ..!

أن تستوعب أحزانك و أفكارك…

ليس من السهل الوصول الي تلك الدرجة من الشفافية او الوضوح مع النفس أو حتي مع الغير.

لكن حين تنضج و تفهم كل شيء و تعي حكمة الله في كثير مما جرى لك و عشته سابقا ..

سوف تخر ساجدا راكعا لله شاكرا له علي ما حدث….علي منعه كثير من الأشياء السيئه التي ما كنت تعرف حينها مدى بشاعتها…

سوف تثق في حدسك و بصيرتك و تعرف الفرق بين الوهم والحقيقة..

بين اليقين و الشك ….

بين الحب والاعجاب…

بين الاعتقاد و التأكد….

سوف تصل الي درجة من النقاء حين يرضي عنك الله تجعلك ترضي بالحزن كما بالفرح..

بالرفض كما بالقبول..

بالمشقه كما بالراحة…

سوف تعيش،الرضا عن صدق

و لن تعود لتقنع نفسك ثانية بأشياء لا تصلح لك او أمور لا تناسبك او اشخاص لا تستحقك…

يمتلك كثير من البشر أشياء كثيرة كالمال و النفوذ و السلطه لكن ليس كلهم يملك الشعور بالراحه و الرضا و الهدوء…!

حين تنضج سوف تفهم كثير من الأمور و ستجد نفسك تقدم يد العون للغير كي تحاول أن تفيدهم و ان تجنبهم مما مررت انت به …

ألا ليت الناس فقط يفهمون

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: