حصرى لــ"العالم الحر"مقالات واراء

تمهل قبل أن تعبر بحياتك للعام الجديد

كتب
طارق  احمد سالم
لقد مرت علينا أعوام كثيرة منها ما هو سعيد ومنها ماهو يحمل بعض الألم والوجع ولكنها مضت بما تحمله وكلنا يتمنى ويحلم بعام جديد ونستعد لاستقباله بالفرح والسرور والأمنيات الكثيرة التى يتمناها كل منا لعل وعسى أن يحمل أمال وطموحات الحياة التى نعيشها مهما كانت معه ونتمنى مصاحبته وصداقته وعشرته لكى يصبح عام أمن من الخوف خال من الوجع خال من الصعوبات خال من الحيرة والتوهه وعندها نحمل له كل الحب والسعادة والتفاؤل بمستقبل يحمل كل الخير والهناء والسرور ويزرع بقلوبنا الأمل بنبض صحى سليم .
· تمهل قبل أن تعبر بحياتك للعام الجديد : لتعلم أنه ليست بالكلمات الحلوة والتبريكات بقدوم العام الجديد دلالة على حسن الكلم وحلو اللسان لأن كثيرا من الكلمات تكتب بغير اثر وتسطر على الواح خالية من الحس والملمس لا تعلم ملمسها ولا مصنعها ولا جنسيتها وعندما تكتب عليها الكلمات بخط يديك لا تراها ولا حتى ترى اثرها .
· أما حلو اللسان فاعلم أن اللسان نعمة من نعم ربك عليك تعبر به عما بداخك وقلبك وعقلك بكل صدق وأمانة وحب وإخلاص لمن حولك من المجتمع وتعبر به عن متطلباتك واحتياجاتك المعيشية والعملية والترفيهية ويأبى اللسان أن يكون غير ذلك من النطق بكلمات غير أمنة صادقة مخلصة نافعة لك ولمن حولك وايضا ينطق دائما بذكر خالقه سبحانه وتعالى من التسبيح والتحميد والشكر والعرفان والتوحيد .
· هناك نوع أخر من حلو اللسان ذوالحلاوة الهشة السطحية المنافقة والكاذبة حتى بينه وبين باقى أعضاء الجسد التى دائما ما تأن وتتألم وتتوجع وتحزن من هذه الصفات التى ينطق بها ولكنه ليس هو الذي يريد هذا النطق ولكن حامل هذا اللسان قد غير من طبيعته لكى يحصل على ما ليس له سواء بحق أو دون ذلك غير من طبيعته بالتمسح والتقرب لبعض من حوله من الذين يسعدون بهذا الحلو من النفاق والكذب والرياء غير من طبيعته لكى يحصد بعض من المال والرشوة ويجعله يمد يده بغير حق على ما ليس له بحق ويمنى نفسه بالغنى المادي والمعنوى والدنيوي ولكنه غنى تأبى النفس التى بداخله على أن توافقه على فعله ولكنه حولها لنفس دنيوية أمارة بالسوء لا حياة فيها ولا مشاعر نفس ماتت بحسرتها بداخله ولسان اصبح ينطق لغة غير التى خلق من أجلها وتجده يعبر عام بعد عام وهو فى غفلة ولا يبالى وتجده من أول المهناين بالعام الجديد ويجدد نفسه ولسانه على الضلالة والخيبة وهنا لن نقبل تهنئتك بالعام الحديد ولا نقبلها ولا نردها لك .
· تمهل قبل أن تعبربحياتك للعام الجديد : لابد أن تكون من اصحاب القلوب الطيبة المخلصة القلوب المتعلقة بربها سبحانه وتعالى قلوب تحمل كل الخير والحب قلوب تنبض بالخير والإيثار دائما بالبيت والعمل بالشارع بالحارة بالقرية بالمدينة والوطن الأكبر لمن حولك قلوب عامرة بذكر الله هذه هى القلوب التى تعبر بها لعامك الجديد .
· ولابد أن تتخلص من أية شوائب وأمراض خبيثة مثل الحقد والحسد والبغضاء لمن حولك بالحياة وأن تتخلص من اية عدوى قد اصابت قلبك بالعام المنقضى والتى تفشت بجسدك كله حتى اصبحت من اصحاب القلوب التى يطلق عليها القلب الميت الذي ليس به نبض حقيقي وأحساس محسوس ومشاعر متبادلة حتى بينك وبينه لابد أن تطهره من كل هذه الصفات المذمومة وتتركه ينبض بفطرته التى فطرها الله عليها وإلا لا نقبل منك تهنئة بالعام الجديد سواء بحسن الكلم وحلو اللسان .
· تمهل قبل أن تعبربحياتك للعام الجديد : أن تترك السعى وراء المظاهر الخادعة والكاذبة والسير بخطوات حافية على طرقات تحمل كل الحصى الذي يؤلمك بنهاية الطريق ولكنك لا تبالى الجرح والألم طالما هناك فائدة من السير في هذا الطريق وتظنها فائدة ولكنها والله هى الخاسرة تحمل الحسرة والندامة مستقبلا .
· تخلص من هذا وأن تحرص دائما على السعي بالخيرات النافعة لك ولمجتمعك ولمن حولك السعى الحقيقي الذي كتبه الله لك وخلقك من أجله و دائما تخطو بخطواتك على طرق سوية ليس بها حصى النفاق والكذب والرياء والضلال طرق مستوية يرى أولها من أخرها طرق بها دائما أعمدة النور التى تكشف لك الحفر والنقر لكى تشمر عن سواعدك خوفا من الوقوع بها حتى تصل لنهايته سليما معافا قوي البدن هنا نقبل منك التهنئة بالعام الجديد ونبادلك المباركة بالحب والود والإخلاص .
هذا جزء من كل ولكنى اكتفيت بهذه اللمحات والصفات حت يتمهل كل منا بفكره وعقله وقلبه ولسانه ومحاسبتهم ومحاسبة نفسه قبل العبور للعام الجديد .
Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: