أخبار عاجلةاخبار عربية وعالمية

أنا بنت من بنات فتح

ناصر محمد ميسر

بقلم \ ناصر محمد ميسر 

أنا فلسطينية ليست معي هوية …
أنا بنت ذلك المفتاح وتلك القضية …
أخي السلاح وأختي البندقية أما أمي فهي الحرية …
ورغم كل القهر يا بلادي … قسماً أننا يوماً …
سنعــــــــــــــــــــــــود

عندما يعلو هدير العاصفة وتهتف الأمة للفتح الخالدة فعلى أقزام الأرض إلتزام جحورها

فتحاويون والكل يعرفنا نأكل من الطين اذا جعنا ونشرب من الصخر اذا عطشنا

ربي خلقتني واحسنت تكويني وزدتني شرفا فجعلتني فلسطينية

اذا التاريخ سمانى فتحاوىة………..فمن فى الارض يجرأ ان يتحدانى

قالوا رافعه راسى و عينى قوية قلت العفو كلنا ناس بس هيك الفلسطينية

سنعيش صقورا طائرين و سنموت اسودا شامخين و كلنا للوطن و كلنا “فلسطينيين

غريبه قصه الدمعه وهي تغسل جفون العين .. تريح جفن باكيها مع انها قمه احزانه

حار الحكي بخاطري وتاهت بالعين دمعتي وبدي اواجه دنيتي واصرخ واقول وحشتني

ستبقى فلسطين طالما صرخ شبلٌ ثائرٌ حرٌّ أنا فلسطينية … ستبقى

فلسطين طالما صرخ شيخ أبيٌّ حرٌّ أنا فلسطينية … ستبقى فلسطين

طالما صرخ ليثٌ هصورٌ حرٌّ أنا فلسطينية … ستبقى فلسطين طالما

شمخت إبنة وولدت زوجة وصبرت أم … ستبقى فلسطين ما بقينا وانفنا

انا فلسطين معتزة  وفخورة …… اصرخ باعلى صوتي لن ارضى بديلا عنك

العاصفة نور لمن اهتداها ونار لمن اعتداها

لا يسار ولا يمين فتح هي اليقين.
من الشمال إلى الجنوب فتح في كل القلوب.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d bloggers like this: