اسليدرالأدب و الأدباء

الفرح بميعاده

بقلم : ضيا طحاوي

وبتعدي سنين المر والأوجاع
وييجي الفرح بميعاده
مهما نتوه في سكتنا
بدعوات صادقه علي بابه
بيغفر لينا ويسامح
وعمره ما ينسي أحبابه
يا دنيا ماشيه بميزانه
ضيقي وإعملي ال لا لي
ولا هتخطي حرف ضعيف
بدون علمه ولا حسابه
ولو وياكي ألف الألف م الجني
وبتعدي سنين المر والأوجاع
وييجي الفرح بميعاده
شر الناس ده جواهم
يعيشوا ناره بالأضعاف
وياخدو مراره وياهم
ما بين عبره وألف دليل
لا بمزاجهم ولا رضاهم
خلاص سلمنا للأقدار
وراضين منه بالقسمه
لا يشغلنا كلام يتقال
ولا بنغني بالأعذار
لكن بنجمل الرسمه
وبتعدي سنين المر والأوجاع
وييجي الفرح بميعاده

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: