الأدب و الأدباء

سلوي زافون تكتب .. مسافرة بلا عنوان

ياامرأة تسبح وسط الطوفان
مسافرة أنتِ

بلا عنوان
أين شراعك ؟

أين الربان ؟
ومتى تعودين إلى الشطآن؟
أمضيت زمانا ابحث بين الأوطان
وأطوف بحور الشعر في كل الأزمان
أبخرت بلا مجداف ألملم الأشجان
وأطلقت لخيالي

كل عنان
لا أعلم متى أعود إلى الشطآن؟
لكني أسبح لا أخشى الطوفان

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: